عرض مشاركة واحدة
قديم 12-09-2021, 09:39 PM   #6
عضو مميز جداً
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز العمران
 
تم شكره :  شكر 16,123 فى 3,314 موضوع
عبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضو

 

رد: إطلالة موضي ثمنها الحب ثم الهرب إلى الأردن !

  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فقيدة امها مشاهدة المشاركة  

أساس الحب .. هو حب إنساني لا ينظر إلى مصلحة أو رغبة أو هدف مجرد صدق وإحساس تعيشه و تتذوقه ..
لا تنتظر من يقول لك ماطعمه و ماهو مذاقه ..هو حب مبني على زواج وتكوين عائلة سعيده .
كما فعل عاصم بتمسكة بمحبوبته موضي
رغم العادات والتقاليد والرفض الذي اتى من قبل أهلها ضل متمسكين ببعضهما لآخر العمر
ولسان حاله يقول :
ولي في حبها قصص وأحاديث
‏بمداد العشق المجنون لها مكتوب.

الله عليك كاتبنا الكبير صاحب الحضور المتميز أبو نورة ،
قصة مليئة بالمغامرات والحب والمشاعر والعشق والتضحية ..
وسرد جميل كما الورد نثره من كاتب إذا حضر يحظر الجمال معه بفكرة وقلمه وإبداعه ..
لك منا جزيل الشكر وجنائن جورية و أكاليل من الورد لروحك الطيبة..
حفظك الله ورعاك ودمت بيننا شمساً لا تغيب أبدآ.

 

مرحباً بشمس المنتدى :

إذا كان الوفاء حاضراً بين عاصم وموضي في أحداث تتأرجح بين الحقيقة والخيال

فإن هذا الوفاء نراه ونلمسه واقعاً لا شك فيه هنا في هذا المتتدى .. تجسده لنا

الأستاذة فقيدة أمها عطاءً وإخلاصاً وحضوراً وإبداعاً لتفرض نفسها نبراساً نقتدي

به ونتعلم منه على مر السنين ..

شكراً لحضورك الجميل .. شكراً لرأيك التلقائي الصادق بخصوص أبطال القصة

عاصم وموضي .. شكراً لكلماتك المفرحة المحفزة بحق أخيك عبدالعزيز ..

دمتِ نهراً لا ينضب من العطاء والإخلاص والإحساس العذب ..

ولكِ .. ولكل من يقرأ هذه الكلمات أعذب وأرق التحيات .

-
التوقيع
عبدالعزيز العمران غير متصل   رد مع اقتباس