¨° حوار الأعضاء °¨ للطرح الجاد و الهادف بأقلامكم

الإهداءات
صياد دمشق : مساء النور والامل والسعادة والتوفيق     فقيدة امها : مساء جميل يحمل بين طياته الحب والخير والمحبة والسعاده أسعد الله مساكم آل سدير الكرام    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-2018, 07:27 PM   #1
عضو رائع
 
الصورة الرمزية ابو الوردتين
 
تم شكره :  شكر 1,027 فى 520 موضوع
ابو الوردتين is an unknown quantity at this pointابو الوردتين is an unknown quantity at this pointابو الوردتين is an unknown quantity at this pointابو الوردتين is an unknown quantity at this pointابو الوردتين is an unknown quantity at this pointابو الوردتين is an unknown quantity at this pointابو الوردتين is an unknown quantity at this pointابو الوردتين is an unknown quantity at this pointابو الوردتين is an unknown quantity at this pointابو الوردتين is an unknown quantity at this pointابو الوردتين is an unknown quantity at this point

 

Gadid كن شهما عفيفا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيف حالكم في هذه الاجازة الطويلة
استمتعوا وافرحوا بكل شئ مباح....
أخي الزوج : أخي الغالي : ابني الغالي

أثناء خروجك من البيت ستلقى صنفين من النساء .

‏الصنف الأول :
امرأة قد ابتليت بمرض امرأة العزيز .. قد تجملت و تعطرت و تبرجت ، ولسان حالها يقول : " هيت لك " .

‏‏الصنف الثاني :
امرأة قد تسترت و تحجبت ولكن ألجأتها الظروف للخروج لقضاء حوائجها ، ولسان حالها يقول : " حتى يصدر الرعاء و أبونا شيخ كبير "

‏فمع الصنف الاول [ تصرف كتصرف يوسف عليه السلام ، غض بصرك وقل " معاذ الله " ] .

‏ومع الصنف الثاني [ تصرف كتصرف موسى عليه السلام ، قدم المساعدة بأدب ، و امض في حاجتك " فسقى لهما ثم تولى الى الظل " ] .

‏‏- فإن" عفة يوسف " كانت سببا في أن أصبح عزيز مصر .
‏‏- و " شهامة موسى " كانت سببا في أن رزقه الله الزوجة الصالحة والمأوى .

‏‏اللهم ارزقنا العفاف والستر .

ملابس المرأة تحكي تربية أبيها ، وغيرة أخيها ، ورجولة زوجها، وحرص ومتابعة والدتها وقبل هذا كله استشعارها بمراقبة الله لها ؛

لذلك قالوا لمريم

يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوءٍ وَمَا كَانَت أُمُّكِ بَغِيًّا.
ذكروها باخيها وابيها وأمها.

ففي صلاح هؤلاء صلاحها.

تقول إحدى الفتيات :
عندما أرىٰ فتآة تبرجت وبآلغت في العُري أنظُر لوالديها وأتذكر قوله تعالى
[وقِفوهم إنهم مسؤولون]
فأزيدُ حياء وحشمه منَ أجل ألا تُسأل أمي!!

معظم ماحرم الله في الدنيا أباحه في الجنة كالخمر .. إلا (( العري )) فإن الله حرمه في الدارين بل إن من النعيم زيادة التستر
(إن لك ألا تجوع فيها وﻻ تعرى )

بصراحة هذا من المواضيع المفيدة التي يجب أن نتراسل بها في وسائل التواصل الاجتماعي رحم الله من نقلها وجعلها في ميزان حسناته

التوقيع
ابو الوردتين غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ ابو الوردتين :
قديم 05-07-2018, 01:06 AM   #2
عضو متميز
 
الصورة الرمزية المحارب
 
تم شكره :  شكر 2,926 فى 883 موضوع
المحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this point

 

رد: كن شهما عفيفا

جزاك الله الخير اللهم امين

المحارب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-07-2018, 02:26 PM   #3
المشرف العام
 
الصورة الرمزية بنت الاصول
 
تم شكره :  شكر 44,577 فى 14,447 موضوع
بنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضو

 

رد: كن شهما عفيفا

جزاك الله خير ماقصرت
التوقيع
لا اله الا الله محمد رسول الله
بنت الاصول غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:52 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. موقع و منتديات سدير 1432 هـ - 1435 هـ

جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه