الإهداءات
صياد دمشق : مساء النور والامل والسعادة والتوفيق     فقيدة امها : مساء جميل يحمل بين طياته الحب والخير والمحبة والسعاده أسعد الله مساكم آل سدير الكرام    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-2014, 02:35 PM   #1
مشرفة الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية مطلبي الجنان
 
تم شكره :  شكر 13,909 فى 3,119 موضوع
مطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضو

 

التفاؤل وترك التشاؤم



التفاؤل وترك التشاؤم













التفاؤل وترك التشاؤم
التفاؤل هو توقع النجاح والفوز في المستقبل القريب ، والاستبشار به في المستقبل البعيد ، وأعلى مراتب التفاؤل توقع الشفاء عند المرض ، والنجاح عند الفشل والنصر عند الهزيمة ، وتوقع تفريج الكروب ودفع المصائب وزوال النوازل عند وقوعها .
فالتفاؤل في هذه المواقف عملية نفسية إرادية تولد أفكار ومشاعر الرضا والتحمل والأمل والثقة ، وتطرد أفكار ومشاعر اليأس والانهزامية والعجز .
فالتفاؤل يفسر الأزمات تفسيرا حسنا ، يبعث في نفسه الأمن والطمأنينة ، وينشط أجهزة المناعة النفسية والجسمية ، وهذا يجعل التفاؤل طريق الصحة والسلامة والوقاية من الأمراض .
ويتفق علماء الصحة النفسية على ضرورة أن يعيش الإنسان متفائلا حتى في الظروف الصعبة ، ولا يقلق على المستقبل ، وفي بلاد الغرب يطردون قلق التشاؤم بقانون الإحتمالات ، فلكل مشكلة احتمالات في حلها ، وعلى الإنسان أن يجهز نفسه لأسوأ الإحتمالات ، ثم يحاول تحسين هذا الأسوأ بهدوء وتعقل .
وهذا ديل كارنيجي يقول : اكتشفت أن 90 % من عوامل تشاؤمي لن تحدث فتفاءلت ، وقد أعطى الإسلام للتفاؤل معنى نفسيا روحيا أفضل من المعنى الذي أعطاه قانون الاحتمالات ، فتوقع أسوأ الاحتمالات يتاقض التفاؤل ، وتوقع المصائب التي تزداد احتمالات حدوثها تشاؤم .
والإسلام جعل التفاؤل مرتبطا بالثقة في الله والرضا بقضائه ، فلن يصيب الإنسان إلا ما كتبه الله له ، فلا يستبطء الرزق ، ولا يستعجل النجاح ، ولا يقلق على المستقبل ، وهذا ما أكده حديث النبي صلى الله عليه وسلم : " واعلم أن الأمة لو إجتمعت أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك ، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء قد كتبه الله عليك " ، وهذا ما يجعل المؤمن متفائلا حتى في الظروف الصعبة ، لأنه يتوكل على الله ويثق في عدله ، ويطمئن إلى حكمته ، فتفاؤل المؤمن قائم على أساس : " قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا " .
ولا يتناقض التفاؤل مع الإجتهاد والمثابرة في مواجهة الأزمات ومقاومة الصعوبات ، فالمتفائل يأخذ بالأسباب ، ويجتهد في تحصيلها ويتوقع النجاح .

د/ العربي عطاء الله
استشاري في الإرشاد النفسي والأسري
التوقيع
مطلبي الجنان غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ مطلبي الجنان :
قديم 09-09-2014, 03:48 PM   #2
المشرف العام
 
الصورة الرمزية بنت الاصول
 
تم شكره :  شكر 44,577 فى 14,447 موضوع
بنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضوبنت الاصول نسبة التقييم للعضو

 

رد: التفاؤل وترك التشاؤم

جزاك الله خيرا أختي الغالية مطلبي الجنان
فعلا لقد غفلنا .. ولكن تأكدي اختي أن الله سبحانه لهو رؤوف بعباده ..
(( ولئن شكرتم لأزيدنكم )) .. بالشكر تزداد النعم .. فنحن في نعمة لا توجد عند غيرنا وفيما ذكرت لعبرة.
فلا ينبغي النظر للأعلى والواجب الشكر لله فقط .. وهو حسيبنا .
تقبلي مروري
التوقيع
لا اله الا الله محمد رسول الله
بنت الاصول غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ بنت الاصول :
قديم 09-09-2014, 05:30 PM   #3
مشرفة الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية مطلبي الجنان
 
تم شكره :  شكر 13,909 فى 3,119 موضوع
مطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضو

 

رد: التفاؤل وترك التشاؤم

  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الاصول مشاهدة المشاركة  

جزاك الله خيرا أختي الغالية مطلبي الجنان

فعلا لقد غفلنا .. ولكن تأكدي اختي أن الله سبحانه لهو رؤوف بعباده ..
(( ولئن شكرتم لأزيدنكم )) .. بالشكر تزداد النعم .. فنحن في نعمة لا توجد عند غيرنا وفيما ذكرت لعبرة.
فلا ينبغي النظر للأعلى والواجب الشكر لله فقط .. وهو حسيبنا .
تقبلي مروري


 




مرور طيب كصاحبته

كل الشكر ياغاليه

دمت ودام تفاعلك وحضورك الجميل

كوني بخير
التوقيع
مطلبي الجنان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015, 12:13 PM   #4
عضو مشارك
 
تم شكره :  شكر 30 فى 21 موضوع
ميدل إيست is an unknown quantity at this point

 

رد: التفاؤل وترك التشاؤم

جزاك الله كل خير

ميدل إيست غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ ميدل إيست :
قديم 24-02-2015, 08:50 PM   #5
مشرفة الأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية مطلبي الجنان
 
تم شكره :  شكر 13,909 فى 3,119 موضوع
مطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضومطلبي الجنان نسبة التقييم للعضو

 

رد: التفاؤل وترك التشاؤم



واياك وكل المسلمين
التوقيع
مطلبي الجنان غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:08 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. موقع و منتديات سدير 1432 هـ - 1435 هـ

جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه