الإهداءات
فقيدة امها : يـا مساء الخيـر ياكل الاحبه ..أنتم إحساس الغلا من كل ديره مساكم ورد آل سدير الكرام    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-01-2016, 02:07 AM   #1
مشرفة القسم الإسلامي
 
الصورة الرمزية أنثى مختلفة
 
تم شكره :  شكر 225 فى 120 موضوع
أنثى مختلفة نسبة التقييم للعضوأنثى مختلفة نسبة التقييم للعضوأنثى مختلفة نسبة التقييم للعضوأنثى مختلفة نسبة التقييم للعضوأنثى مختلفة نسبة التقييم للعضوأنثى مختلفة نسبة التقييم للعضوأنثى مختلفة نسبة التقييم للعضوأنثى مختلفة نسبة التقييم للعضوأنثى مختلفة نسبة التقييم للعضوأنثى مختلفة نسبة التقييم للعضوأنثى مختلفة نسبة التقييم للعضو

 

ico1 🌹🌹

بسم الله الرحمن الرحيم

.................................................. ............

لا يصل الإنسان إلى حديقة النجاح من دون أن يمر بمحطات التعب والفشل واليأس
وصاحب الإرادة القوية لا يطيل الوقوف عند هذه المحطات


اقرأ لعل فيما تقرأ فائدة تنتفع بها :


في أحد الجامعات في كولومبيا حضر أحد الطلاب محاضرة مادة الرياضيات

وجلس في آخر القاعة ونام بهدوء وفي نهاية المحاضرة استيقظ على أصوات

الطلاب ونظر إلى السبورة فوجد أن الدكتور كتب عليها مسألتين فنقلهما

بسرعة وخرج من القاعة وعندما رجع إلى البيت بدء يفكر في حل هاتين

المسألتين..كانت المسألتان صعبة فذهب إلى مكتبة الجامعة وأخذ المراجع

اللازمة وبعد أربعة أيام استطاع أن يحل المسألة الأولى وهو ناقم على الدكتور

الذي أعطاهم هذا الواجب الصعب!!

وفي محاضرة الرياضيات اللاحقة استغرب أن الدكتور لم يطلب منهم الواجب

فذهب إليه وقال له يا دكتور لقد استغرقت في حل المسألة الأولى أربعة أيام

وحللتها في أربعة أوراق ..

تعجب الدكتور وقال للطالب ولكني لم أعطيكم أي واجب !!

والمسألتان التي كتبتهما على السبورة هي أمثلة كتبتها للطلاب للمسائل التي عجز العلم عن حلها..!!




إن هذه القناعة السلبية جعلت الكثير من العلماء لا يفكرون حتى في محاولة حل هذه المسألة

ولو كان هذا الطالب مستيقظاً وسمع شرح الدكتور لما فكر في حل المسألة ولكن رب نومة نافعة.

وما زالت هذه المسألة بورقاتها الأربعة معروضة في تلك الجامعة .


{{حقاً إنها القناعات كم وكم سيطرت علينا عبارات عجزت,لا أقدر,مستحيل,لا يمكن,غير معقول) فمتى تحررنا من قيودنا انطلقنا إلى الفضاء الرحب.************



المسألة فقط قناعة داخلية وستكسر جميع الحواجـز والمستحيــلات مع أصدق الأمنيات
لتحقيق أصعب المستحيــلات


والقناعة والطموح لايتضادان بل هما مكملان لبعضهما ..

والطموح يبدأ من الإيمان بالذات و القناعة بامكانياتها ...

فما هو الطموح يا ترى؟؟؟؟



الطموح في حروف

ا: استعد
ل:للنجاح
ط:طور
م:مهاراتك
و:ووجة
ح:حياتك


الطموح في كلمات


الطموح..

- قد يكون الحلم الجميل منذ الصغر ..أو "الطموح" مجرد تسلية وأحلام يقظة يتغنى بهـا الناس
لكن الطريـق الصحيح يحتـاج إلى خريطة والخريطة تأتي بالطموح والتخطيط لها ..

- هو بذرة تنمو بماء الاجتهاد و سمـاد التضحية والإخلاص لتصير شجرة عظيمة الأغصان عميقة الجذور تعمر مئات الأعوام .

-هو شـيء إذا لم تملكه فالموت أفضل بك من الحياة .

- الطموح هو أن تنظر لغدٍ .. وان تأمل لأن تبني اليوم لغدٍ .


الطموح في أقوال



: "من طلب عظيما خاطر بعظيمته".

أكتب أهدافك لتحول الأماني إلى احتياجات ، والمستحيل إلى ممكن ، والأحلام إلى واقع ،
أكتبها ماذا تنتظر ؟؟

إذا لم تغير ما تفعله دائماً ، فلن تغير النتائج التي تحصل عليها دائماً

الفرق بين الأغبياء والأذكياء : أن الأغبياء يملكون حلماً ، والأذكياء يملكون هدفاّ
(واشنطن إرفنج)

يدفعك الأسى إلى الوراء ، ويبقيك القلق مكانك ، وينطلق بك الإيمان إلى الأمام

( بيترايس فالون )


كل فكرة عبارة عن " بذرة " ، فلا تزرع شوكاً لتجني عنباً
( بيل ميير )

يمكنك أن تحلم وتبتكر وتبدع أعظم الأفكار في العالم ، لكنك بحاجة إلى فريق

لتحويل الأفكار إلى نتائج . فيمكننا الوصول إلى القمر
إذا ما وقفنا بعضنا على أكتاف بعض
( والت ديزني )

قد يحوم خيالك حول الفشل والإحباط والضعف ، وقد يصور لك الجمال والطموح والنجاح والمثابرة ،
أنت الذي تختار طريق خيالك
( فيليب كويلي )

لا تفكر بالأحلام التي تناسب قدراتك ، فكر بالمقلوب : فكر بالقدرات التي تناسب أحلامك
( مايكل نولان )

المال لا يصنع أفكاراً ، الأفكار هي التي تصنع المال
( و . ج . كاميرون )

يستحيل الربح بدون مخاطرة ، والخبرة بدون مجازفة ، والمكافأة بدون عمل ، كما تستحيل الحياة بدون ولادة
( أ . ب . جوثيسي )


الطموح في تشبيه


وهو مخلوق صغير جداً قد يستحقره البعض .. ولكنه يسلك منهجاً رائعاً في شق طريقه في مُعترك الحياة .. هل عرفتم ذلك المخلوق ؟!

إنه النمل .. نعم هو .. فالنملة الواحدة مثلاً حين تُحاول صعود القمة لغرض ما فإنها قد تسقط عشرات المرات .. ولو أننا كنا مكانها لأحبطنا ويئسنا .. ولكنها لا تيأس أبداً .. فهي تحاول مراراً وتكراراً حتى تحقق ما تريده ..

فلو تأملنا حياتهم ولو لدقيقة واحدة ، لاستفدنا منهم الكثير ، ولتعلمنا منهم أهم دروس الحياة وأجملها .. فلنتعلم منهم ، ولنكن طموحين مثلهم ، بل وأكثر منهم

سمات الطموح

الشخص الطموح يتسم بأنه:
- لا يرضى بالعمل أو بمستواه الراهن بل يعمل دائماً على النهوض به.
- لا يخشى المغامرة أو الفشل .
- لا يجزع إن لم تظهر النتائج المرجوه سريعاً .
- يتحمل الصعاب للوصول لأهدافه .

مظاهر مستوى الطموح :

1- المظهر المعرفي :
ويتضمن ما يدركه الشخص وما يعتقد في صحته وما يراه صواباً وما يراه خطأ كما يتضمن مفهوم الذات أو فكرة الفرد عن ذاته .

2- المظهر الوجداني :
ويتضمن مشاعر الشخص وارتياحه وسروره من اداء عمل معين وما يصيبه من مضايقة أو عدم تحقيق مستوى يحدده لنفسه .

3- المظهر السلوكي :

ويتضمن المجهود الذاتي الذي يبذله الفرد لتحقيق تلك أهدافه .

فوائد الطموح:

• يكسب النشاط والحيوية في تحقيق الأهداف.
• ينزه النفس عن سفاسف الأمور.•
يكسب معالي الأمور وعظائمها.
• دليل شرف النفس ونبلها.•
يرفع الصغير ويسمو بالحقير.
• نظرة المستقبل نظرة مشرقة.•
باعث للسعادة ومحقق للنجاح.
• الطموح يصنع المستحيل ويلين الصعوبات.
• تقبل النقد البناء، فهو وسيلة إصلاحية لتحقيق الطموح.
• لا تخجل فإن الخجل عدوك، فإنك لن تستطيع أن تحقق نجاحا وأنت خجول.


حقيبة الطموح :

خذ هذه الأدوات في حقيبتك لتبلغ بها طريق النجاح:

• الإيمان بالله والتوكل عليه سبحانه وتعالى.
• الرغبة الصادقة.
• عليك أن تحافظ على طموحك. وتكون حريصا على النجاح.
• حدد أهدافك بدقة، وأن يبق الهدف نصب عينيك دائما.
• أن يكون الحافز وراء الطموح للخير لا لغيره، فإذا كان وراء سعيك الخير والفضيلة فإنك ستفوز بأمانيك.
• يجب أن تتوقف عن اختلاق المعاذير مهما كانت قوية، فالمعاذير تقتل الطموح، وتحبط معنوياتك، وتغلق أبواب النجاح.
• عليك أن تتناسى الماضي، وما اقترفته من أخطاء فيه، وتذكر فقط الدروس والعبر.
• عليك أن تحلل أسباب فشلك، وأن تتوصل إلى معرفة الصواب لتعتمده في تخطيط المستقبل.
• عليك أن توطد العزم على الفوز بالنجاح. وأن تثير في أعماقك الطموح الصادق لذلك.
• اختيار الأصدقاء الطموحين الذين يعملون على تشجيعك وزيادة طموحك.


عوائق الطموح :


اليأس .. والإحباط .. الإصابة بخيبة أمل .. مشاعر كاسرة .. تحطم مجاديف الأمل والتفأول.. وتهدم سسفينة الأحلام والطموحات .. وتغرقها في بحر الحزن بظلامه الدامس ..

ليس كل ما يتمنى المرء يدركه .. فقد تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن ..



وهنا تظهر شجاعة المرء ، وقوة صبره وتحمله ، وتسمو رايات طموحه الشامخة ، لتُعلن عن قدوم غد مشرق .. ومستقبل زاهر .. لطالما حلم وتمنى ان يعيش بأجمل أعوامه ، وأروع أيامه ، وأسعد لحظاته وأمتعها ..



همسة في أذن كل من طمح ثم حاول ثم فشل ثم يئس :
" لا تيأس .. وكن طموحاً "

فالناجحون يطمحون أولاً ، ثم بعد ذلك ينجحون .


التوقيع




لآ تندم عَلى نيّة صادقة مٓـنّحتهآ ذآت يۆم لأحد لم يُقدرهآ، بل إفتخر أنك گنت و مآزلت إنسانًا يحمل قلبًا من ذهب..
أنثى مختلفة غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ أنثى مختلفة :
قديم 20-07-2017, 02:08 AM   #2
لا إله إلا الله
 
الصورة الرمزية حُلُمٌ مُبَعْثَرْ
 
تم شكره :  شكر 30,607 فى 8,159 موضوع
حُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضو

 

رد: 🌹🌹

بورك فيك

حُلُمٌ مُبَعْثَرْ غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 20-07-2017, 02:09 AM   #3
لا إله إلا الله
 
الصورة الرمزية حُلُمٌ مُبَعْثَرْ
 
تم شكره :  شكر 30,607 فى 8,159 موضوع
حُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضو

 

رد: 🌹🌹

بورك فيك

حُلُمٌ مُبَعْثَرْ غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:20 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. موقع و منتديات سدير 1432 هـ - 1435 هـ

جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه