العودة   منتديات سدير > ¨° المنتدى الترفيهي °¨ > ¨° التراث والسياحة °¨

¨° التراث والسياحة °¨ نوادر- أدوات قديمة - قصص وقصائد من التراث - تبادل الخبرات و التجارب في مواقع وأزمنه و وسائل و طرق الرحلات البرية و الصيد ، والسفر والسياحة .

الإهداءات
بنت الاصول : صباح الخير على الجميع    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-07-2013, 04:23 AM   #1
مراقب عام
 
الصورة الرمزية فقيدة امها
 
تم شكره :  شكر 37,660 فى 11,512 موضوع
فقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضو

 

Icon14 قمه الوفاء بين الازواج...

قمه الوفاء بين الازواج...



هذه القصة و التي حدثت على الشاعر / عيادة بن منيس الخريصي الشمري .

و هي قصة مؤثرة و تتجلى فيها أسمى آيات الوفاء بين الأزواج .
و القصة تبدأ بعدما ثار الملح ( البارود )

في عيادة و أحرق كامل جسمه عندما كان يدق منه ما يحتاج إليه أثناء مسيرهم
للرحيل لصيد ما يعترض في طريقهم من الصيد و لكن الحجر الذي يدق عليه الملح
أصدر شرارة أحرقت الملح من حوله و كاد يموت حريقاً الأ أن الله لطف به و بقي حياً .
عند ذاك أعترض بعض قومه على الرحيل لأن عيادة لا يقدر أن يرحل معهم و لكن زوجته و هي في الزوجة أعترضت على بقاء جماعة عيادة عنده و قالت لهم أذهبوا بحلالنا معكم للربيع في الشمال و أنا و عيادة سوف نبقى في مكاننا و في جبلنا و أن قسم الله حياة لعيادة جيناكم و أن توفاه الله أتيتكم أنا أو رجعتم أنتم بعد المرباع طال الجدل حول البقاء و الرحيل و أشار عليهم عيادة بقبول الرأي الذي يقول بالرحيل .
و فعلاً رحلوا و بقيت الزوجة و عيادة في الجبل فترة ليست بالقصيرة حتى شفاه الله و كانت أثناء فترة نقاهته هي الطبيب و هي الأنيس و هي الخادم و هي الزوجة و أبنة العم و كل ما تحوي الدنياء بالنسبة لعيادة و من أعمالها أنها كانت تشب النار ببعض ألأشجار و تضع رمادها تحت عيادة كي يمتص الرماد الماء المتكون في جسمه من أثر الحريق و كانت لا تستطيع الأمساك به لأنه أصبح كالهبرة الحمراء و لو امسكت به لتمزق جلده و لكنها تقف أمامه و هو مسجى و تتمايل حتى تصل جدايلها إلى فمه و يعض ما يتدلى من شعرها و تسحبه برفق حتى يجلس و يعود لفراشه الرمادي بتلك الطريقة أيضاً و كانت تسليه بحديثها طوال سهاده بالليل و النهار و أعتمدوا على ما في الجبل من ماء بـ ( القلات ) و بعض صغير الصيد و بالتأكيد أن لديهم غير ذلك تركوه لهم جماعتهم قبل الرحيل . أنتهت فترة النقاهه و عادوا جماعة عيادة و جميع من ( حط عن رحايله ) و جدع بيته باشر بالسؤال ( بشرونا عن عيادة ) و الجواب أنه بخير من زوجته و كان هذا الجواب الصحيح و كانت عودة جماعته بعد مرباعهم يضاهي يوم العيد فرحة و سرورا للجميع .
و بعدما تكاملوا و أستبشروا بسلامة عيادة و بنوا بيته قال أريد أن أطلع الضلع

غداً و أجيب لي بدن ( صيد )

و أغدي جماعتنا و فعلاً في الغد أخذ بندقيته و صعد الجبل المشرف على ديارهم و هو طرفاً من الجزء الجنوبي من جبل أجاء و ما يتشابك معه من جبال العصام . و صاد و كعادته المهارة في الصيد نزع مافي بطن البدن خارجاً كي يخف عليه الحمل و جاء نازلاً من الجبل و في منتصف المسافة فضل أن يرتاح قليلاً و غفى غفوة لم تدم طويلاً و قد عكّرها حلم ( رؤياء ) رآه و تمثّل في أنه له ناقة يحبها كثيراً من أبله و قد صعد عليها داب أسود ( صل ) و صابها بمقتل مع ( زرار الورك ) و خارت قواها من السم و ( تثنّت ) و ماتت . فلم يتبادر إلى ذهنه الا زوجته و قد أول ( فسر ) الرؤياء أنه زوجته .
وصل البيت و قال لزوجته أعملي هـ البدن غداء لجماعتنا اليوم و فعلاً تم ذلك و لكن باله بقي مشغولاً بذلك الحلم المزعج و بعدما حل الليل قالت له زوجته ما الأمر اليوم أراك تلاحقني بنظراتك يا عياده و كأنك مستغرب من شيء أجهله . قال لها قصة الحلم و لكنها حاولت تهدئته و قالت له أنت تعبان و عقب مرض و هاذي أضغاث و لكنه لم يقتنع بكلامها .
حان وقت النوم و في منتصف الليل أيقضته و هي تطلب منه أن يشب النار و بسرعة فعل ذلك و قال مابك مابك قالت ( كأن شيء قرصن ) و قام برفع الفراش و أذا بـ ( صل أسود كبير ) ينسل من تحت فراشهم خارجاً للخلاء و كأنه يرى في شكل ذلك الثعبان أعادة لما رأه في الرؤياء صباح اليوم .
ماتت الزوجة في نفس اللحظة و دفنوها عند الصباح و تشاءم عيادة من المكان و أمر قومه بالرحيل و قال قصيدة باكية وفاء لزوجته الوافية الطاهرة الطيبة ذات الخصال الحميدة فرحمها الله تعالى على وفاءهم و حسن عشرتهم و جعلها في موازين أعمالهم لأنها من العطف و الرحمة و الرحمة في عرش الرحمن تدعوا لمن وصل بالوصل و لمن قطع بالقطع .
القصيدة طويلة و لها عدّة روايات من عدة روات و لكني أورد

بعض ما ترجّح منها . قال / عيادة بن منيس .

يا مزنة غراء نشـت مـن مغنّـه
على الخضر و ديار غمقين الأطعان


تاقف على الرتقة تقـل يـوم سنّـه
من زود سيله يغرق الأنس و الجان

و لا هيب عـن وديانكـم مستكنّـه
حلو عليها طامي العشـب لا بـان

يـا ونتـي تاتـي ثمانيـن ونّــه
ما اقواك يا زوري على ثقل ما جان
ونيـن راعـي سابـقٍ غرقـنّـه

شهب النواصي مرخيات بالأرسـان
تقنطـرت بوجيههـن و أودعـنّـه

بنـات قـواد السبايـا كحـيـلان
برماح من فـوق البريـم أضربنّـه

فوق البريم و حدر لمّـات الأمتـان
عليـك ياللـي مـا لهدّتـن بونّـه

صارت علي مثل القطـاة المكنّـه
ياما بريت و وال الأقـدار عافـان

و يامل عينٍ تقـل ناضـوح شنّـه
من البير يجذبها مراجيـع عثمـان


بخلافهـن رقـط المحاحيـل غنّـه
زمّار دولـة عسكـرٍ تقـل ديبـان


غب السواقـي و الثـلاث أطلعنّـه
بغروب يودعن أشهب المّي شـلان

وداعتـك سحـم الضـرا لا يجنّـه
وداعتك قصيرتـك يابـن حركـان


رحمهم الله جميعاً وجمعهم ربي في الجنه .
التوقيع



مغرمه بعالمي الخاص ،،
هدوئي ، صمتي ، ضجيج قلبي ،
عالمي لا أحد يفهمه غيري .

لربما أحببتم تواجدي هنااا
لربما هنااا من أعجبهم أسلوبي
لربما أكون صديقه لأحدهم
عند غيابي عنكم أختلقو لي الأعذار وأحبوني كما أنا
ولا تنسوني من دعائكم وسامحوني إذا أخطأت
فليس هنالك شىء كامل في هذه الحياة
(اللهم أدخل أبي وأمي الجنه واسقِهما من حوض نبيك محمدَ عليه الصلاة والسلام وجميع موتى المسلمين )
فقيدة امها غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ فقيدة امها :
قديم 15-07-2013, 03:27 PM   #2
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية صياد دمشق
 
تم شكره :  شكر 4,650 فى 2,579 موضوع
صياد دمشق نسبة التقييم للعضوصياد دمشق نسبة التقييم للعضوصياد دمشق نسبة التقييم للعضوصياد دمشق نسبة التقييم للعضوصياد دمشق نسبة التقييم للعضوصياد دمشق نسبة التقييم للعضوصياد دمشق نسبة التقييم للعضوصياد دمشق نسبة التقييم للعضوصياد دمشق نسبة التقييم للعضوصياد دمشق نسبة التقييم للعضوصياد دمشق نسبة التقييم للعضو

 

رد: قمه الوفاء بين الازواج...

قصة جميلة ورائعة زاد من روعتها اسلوب السرد السهل الممتنع وانا صراحة اول مرة اسمع هذه القصة مشكورة فقيدة امها والله يعطيكِ العافية وبارك الله فيكِ وصح لسان قايل هذه الابيات الخالدة

صياد دمشق غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ صياد دمشق :
قديم 17-07-2013, 12:35 AM   #3
مراقب عام
 
الصورة الرمزية فقيدة امها
 
تم شكره :  شكر 37,660 فى 11,512 موضوع
فقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضو

 

رد: قمه الوفاء بين الازواج...

  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صياد دمشق مشاهدة المشاركة  

قصة جميلة ورائعة زاد من روعتها اسلوب السرد السهل الممتنع وانا صراحة اول مرة اسمع هذه القصة مشكورة فقيدة امها والله يعطيكِ العافية وبارك الله فيكِ وصح لسان قايل هذه الابيات الخالدة

 

عفاك ربي أخي الفاضل أبو هاني
كل الشكر والأمتنان لك على رقي حضورك

الذي عطر متصفحي
بارك الله فيك
التوقيع



مغرمه بعالمي الخاص ،،
هدوئي ، صمتي ، ضجيج قلبي ،
عالمي لا أحد يفهمه غيري .

لربما أحببتم تواجدي هنااا
لربما هنااا من أعجبهم أسلوبي
لربما أكون صديقه لأحدهم
عند غيابي عنكم أختلقو لي الأعذار وأحبوني كما أنا
ولا تنسوني من دعائكم وسامحوني إذا أخطأت
فليس هنالك شىء كامل في هذه الحياة
(اللهم أدخل أبي وأمي الجنه واسقِهما من حوض نبيك محمدَ عليه الصلاة والسلام وجميع موتى المسلمين )
فقيدة امها غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ فقيدة امها :
قديم 19-07-2013, 02:28 AM   #4
عضو متميز
 
الصورة الرمزية المحارب
 
تم شكره :  شكر 2,925 فى 882 موضوع
المحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this pointالمحارب is an unknown quantity at this point

 

رد: قمه الوفاء بين الازواج...

شكرا مشرفتنا رائعة القصة وسردها من القصص الجميلة ومحزنة اخرها بموت
الزوجة وتوصية ابن حركان على القبر
وداعتك سحم الضراء لا يجنه
وداعتك قصيرتك يابن حركان
يدل قبرها رحمها الله خارج منازل ومضارب الزوج بالصحراء وجوار
بن حركان
سلمتي اختي الفاضلة فقيدة امها تحية

المحارب غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ المحارب :
قديم 02-01-2018, 04:07 PM   #5
مراقب عام
 
الصورة الرمزية فقيدة امها
 
تم شكره :  شكر 37,660 فى 11,512 موضوع
فقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضو

 

رد: قمه الوفاء بين الازواج...

  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحارب مشاهدة المشاركة  

شكرا مشرفتنا رائعة القصة وسردها من القصص الجميلة ومحزنة اخرها بموت
الزوجة وتوصية ابن حركان على القبر
وداعتك سحم الضراء لا يجنه
وداعتك قصيرتك يابن حركان
يدل قبرها رحمها الله خارج منازل ومضارب الزوج بالصحراء وجوار
بن حركان
سلمتي اختي الفاضلة فقيدة امها تحية

 

سلم الله قلبك أخي الفاضل المحارب
اسعدتني إطلالتك العطرة وردك الجميل والراقي
خمائل من الياسمين تعطر قلبك الطيب
التوقيع



مغرمه بعالمي الخاص ،،
هدوئي ، صمتي ، ضجيج قلبي ،
عالمي لا أحد يفهمه غيري .

لربما أحببتم تواجدي هنااا
لربما هنااا من أعجبهم أسلوبي
لربما أكون صديقه لأحدهم
عند غيابي عنكم أختلقو لي الأعذار وأحبوني كما أنا
ولا تنسوني من دعائكم وسامحوني إذا أخطأت
فليس هنالك شىء كامل في هذه الحياة
(اللهم أدخل أبي وأمي الجنه واسقِهما من حوض نبيك محمدَ عليه الصلاة والسلام وجميع موتى المسلمين )
فقيدة امها غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:39 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. موقع و منتديات سدير 1432 هـ - 1435 هـ

جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه