العودة   منتديات سدير > `·• أفياء أدبية •·´ > ¨° بيت الشوارد °¨

¨° بيت الشوارد °¨ خاص بكل ما هو منقول شعراً كان أو نثراً ..

الإهداءات
عبدالعزيز العمران : دارنا ماهي في كل الديار .. شمسها تسبق الشمس بنهار .. أرضها تزهر أمجاد وفخار .. أهلها أهل الشيم .. عمروها من عدم    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-06-2020, 06:40 PM   #1
المشرف العام
 
الصورة الرمزية فقيدة امها
 
تم شكره :  شكر 38,457 فى 12,102 موضوع
فقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضو

 

Icn55 قصة الشاعر السوداني ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺟﻤَّﺎﻉ )



قصة الشاعر السوداني ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺟﻤَّﺎﻉ الذي ينطق بالحكمة والعقل


ولد شاعرنا المجنون والملقب بين ابناء شعبه بقيثارة الحزن الابدي عام 1922 م وتوفي عام 1980 م وكـان ثمة علاقة روحية تجمع بين قصائده وابناء شعبه في السودان اذ يعتبره الكثيرون شاعرا استعجل الالم العاصف وتغنى به بحزن عميق دون ان يحقق احلامه الوردية التي كانت تداعب مخيلته الواسعة واحساسه المرهف ودون ان يرتشف من رحيقها كي يروي ظمأه عاشق عاش من اجل ان يموت, صدر له ديوان واحد بعنوان ” لحظات باقية ” يمثل عصارة فكره الشعري ويعد من اجمل ما كتب في سنين عمره حيث يلخص لنا فلسفته الروحــــية في الالم .

جماع شاعر مرموق له العديد من القصائد المشهورة والتي تغنى بها بعض المطربين السودانيين, وأدرجت بعضها في مناهج التربية والتعليم المتعلقة بتدريس آداب اللغة العربية في بلده.

يغلب على شعره التأمل والحب والجمال والحكمة وله ايضاً اشعارا وطنية مناهضة للاستعمار. كما يتسم اسلوبه برقة الألفاظ و خياله الفائق الوصف وكثيراً ما يعبر في اشعاره عن وجدانه وتجاربه العاطفية ووجدان أمته، معبراً عن هذه المشاعر الإنسانية فرحاً وألما وحزناً، كما كان شاعراً ثائراً غيوراً يزخر شعره بوصف الثورة من اجل حرية وطنه وكرامة أمته، وربط في أعماله الشعرية بين السودان والأمة العربية والإسلامية، فتناول قضايا الكثير من بلداننا العربية كالجزائر وفلسطين ومصر, جماع كما اخبرنا عنه الدكتور تاج السر الحسن الذي شارك في الإشراف على طباعة ديوانه يقع شعره في إطار الشعر التراثي والديواني العربي فهو من شعراء المدرسة العربية الابتدائية و من رواد التجديد الشعري في العالم العربي و احد من شعراء مدرسة الديوان على وجه الخصوص مع كل من العقاد و عبدالرحمن شكري و إبراهيم المازني.

له العديد من القصائد المنشورة سنذكر منها على سبيل المثال لا الحصر قصيدة انت السماء, امة المجد, نغمات الطبيعة, ربيع الحب, نضال لا ينتهي, طريق الحياة, في مهب الريح,

وقصيدته المشهورة يندب فيه سوء حظه يقول فيه:
إن حظي كدقيق
فوق شوك نثروه
ثم قالوا لحفاة
يوم ريح جمّعوه
عَظُم الأمرُ عليهم
ثم قالوا: اتركوه
إن من أشقاه ربي
كيف أنتم تسعدوه
فقد جماع عقله في اخر ايامه ودخل المستشفى للعلاج في بيروت واثناء سفره رأى امرأة في المطار برفقة زوجها فأطال النظر اليها فحاول وزوجها منعه فانشد قائلاً:

أعلى الجمال تغار منا … ماذا علينا اذ نظرنا .

هي نظرةٌ تنسي الوقار … وتسعد الروح المعنى .

دنياي انت وفرحتي … ومنى الفؤاد اذا تمنى .

انت السماء بدت لنا … واستعصمت بالبعد عنا

هذه الابيات عندما سمعها العقاد سأل عن قائلها فأخبروه انه شاعر سوداني اسمه ادريس جماع وانه مجنون وهو الان في مستشفى المجانين, فقال هذا مكانه لان هذا الكلام لا يستطيع قوله ذوي الفكر .

كما صنف بيت الشعر الذي نظمه جماع في وصف عيون ممرضته التي كانت ترعاه في المستشفى

على انه ابلغ ما قيل في الغزل في العصر الحديث حيث قال ”

والسيف في الغمد لا تخشى مضاربهُ … وسيف عينيك في الحالين بتار ”

عندما ترجم هذا البيت للممرضة بكت .

هكذا قضى شاعرنا المجنون حياته بين العقل والجنون وفي كلا الحالين كان شاعراً مرهف الحس عاشقاً للجمال واسع الخيال كلماته كالشهد تطرب اذان كل من سمعها ..


وقد رحل إدريس جماع وخلّف وراءه فراغاً وجراحاً لدى الأصدقاء والمحبين، لاسيما أنه عانى من مرض نفسي لفترة طويلة، حتى إنه أدخل مستشفى الأمراض العصبية بالخرطوم بحري، وأرسل للعلاج أيضًا في لبنان دون جدوى.
رحمه الله .

التوقيع
وفردوساً عليا ياخالقي أسكن بها أباً ، وأماً
أنجبا إبنتاً مدللة ودلالي كان باذخاً .. ربي آرحمهما كما ربياني صغيرآ.
فقيدة امها غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ فقيدة امها :
قديم 27-06-2020, 07:11 PM   #2
عضو سوبر
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز العمران
 
تم شكره :  شكر 15,914 فى 3,202 موضوع
عبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضو

 

رد: قصة الشاعر السوداني ﺇﺩﺭﻳﺲ ﺟﻤَّﺎﻉ )


-

رحم الله هذا المجنون الجميل :

قصة في منتهى الجمال لشخصية أوصلته عبقريته إلى الجنون

ومثل هؤلاء الأشخاص هم من جماليات الحياة .. ويضفون عليها

حيوية أكثر بروحهم العذبة ومشاعرهم الندية .

دعواتي لك من القلب أختي المتألقة فقيدة أمها .. مع قوافل من

الشكر تليق بحضورك الجميل .

-
التوقيع
عبدالعزيز العمران غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ عبدالعزيز العمران :
قديم 29-06-2020, 11:17 PM   #3
المشرف العام
 
الصورة الرمزية فقيدة امها
 
تم شكره :  شكر 38,457 فى 12,102 موضوع
فقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضو

 

رد: قصة الشاعر السوداني إدريس جمَّاع )

  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز العمران مشاهدة المشاركة  


-

رحم الله هذا المجنون الجميل :

قصة في منتهى الجمال لشخصية أوصلته عبقريته إلى الجنون

ومثل هؤلاء الأشخاص هم من جماليات الحياة .. ويضفون عليها

حيوية أكثر بروحهم العذبة ومشاعرهم الندية .

دعواتي لك من القلب أختي المتألقة فقيدة أمها .. مع قوافل من

الشكر تليق بحضورك الجميل .

-

 
مرحبا بك أستاذ عبد العزيز العمرآن
ممنونة لك ولبهاء حضورك وجميل كلماتك ..
لك فيض تقديري .
التوقيع
وفردوساً عليا ياخالقي أسكن بها أباً ، وأماً
أنجبا إبنتاً مدللة ودلالي كان باذخاً .. ربي آرحمهما كما ربياني صغيرآ.
فقيدة امها غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ فقيدة امها :
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:53 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. موقع و منتديات سدير 1432 هـ - 1435 هـ

جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه