العودة   منتديات سدير > ¨° المنتدى الترفيهي °¨ > ¨° التراث والسياحة °¨

¨° التراث والسياحة °¨ نوادر- أدوات قديمة - قصص وقصائد من التراث - تبادل الخبرات و التجارب في مواقع وأزمنه و وسائل و طرق الرحلات البرية و الصيد ، والسفر والسياحة .

الإهداءات
بنت الاصول : مساء الخير على الجميع     فقيدة امها : من مدلي من طارف الورد ورده .. أهديت له من غالي الورد بستان .. يسعدلي مساكم آل سدير الكرام     عاشق هملول : يالله صبحهم وربحهم ودفهم عن ذالبرد    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-10-2012, 01:07 AM   #1
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

«جياع نجد» ينتظرون أسراب الجراد!

ليتني ثالث اللي روحوا للجراد
واتبع المكن في ممساه معهم وأصيد
ودي المكن الأدهم كل يوم يراد
كان أبجرد مع العفري وعنق الفريد
نجتمع في جراد البر زين المصاد
نختشر ما يصير أحد عن أحد يصيد


http://www.alriyadh.com/2012/04/20/article728770.html
التوقيع
(لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ولا تأسف على اليوم فهو راحل واحلم بشمس مضيئه في غداً جميل)

يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ يمامة الوادي :
قديم 04-10-2012, 02:44 PM   #2
قلم مميز
 
الصورة الرمزية عبدالعزيز العمران
 
تم شكره :  شكر 15,752 فى 3,133 موضوع
عبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضوعبدالعزيز العمران نسبة التقييم للعضو

 

رد: «جياع نجد» ينتظرون أسراب الجراد!





الطرح جميل جداً وممتع .. شكراً جزيلاً .. وللجراد ذكريات .. :

كنا في المرحلة الابتدائية ندرس في هذه المدرسة .. وفي بعض المواد الدراسية التي لا تتطلب السبورة مثل

المواد الدينية يأخذنا مدرس المادة الشيخ عبدالعزيز السويح رحمه الله إلى خارج المدرسة مع باب في الخلف

يفتح على الجبل المطل على المدرسة من جهة الشمال .. (وهذا يتم في حالة انشغال الحوش الخلفي للمدرسة

بالحصة الرياضية) .. والهدف الرئيسي للخروج كان الاستمتاع بدفء الشمس والهرب من البرد الشديد في

الفصل .. وفي أحد المرات لاحظ أحد الزملاء وجود عدد من الجراد يطير هنا وهناك فوقع نظره على أحد

أنواعها المسمى بـ ( الدخبج ) وهو من الحجم الكبير المتميز فقفز إليها واصطادها .. وانتبه له والدنا الغالي

عبدالعزيز السويح رحمه الله فنهره .. وهنا اقترب الطالب من الأستاذ ووضع وجهه بالقرب منه ثم وضع جرادة

( الدخبج) في فمه وهي حية ومضغها وابتلعها وسط نظرات الاشمئزاز من معلمنا الفاضل رحمه الله الذي اكتفى

بوضع (شماغه) على فمه والاستغراق في ضحك عميق .. !

تحياتي لك أختي الكريمة يمامة الوادي .. ولكل الأعزاء هنا ..








على هامش الذكريات :

هذا الطالب العزيز الغالي كان يتميز بوزن زائد وكان كلما جلس على كرسي كسره .. فاضطر أحد المعلمين

( التربويين !!) أن يوجه له نصيحة قيمة (!) بأن يدخن السجائر لعله يخفف وزنه قائلاً له :

( إشرب تتن يـ ........ كسرت كراسينا ) ..

والنقاط تشير إلى كلمة نابية جداً لا تكتب هنا .. والجميل في الأمر أن الطالب لم يأخذ بنصيحة المعلم .. وهو

الآن يعاني من النحافة الشديدة نتيجة إصابته بمرض السكر أسأل الله أن يشفيه ويحفظه ويمد في عمره فنعم

الرجل كان ولا زال في السابق واللاحق .. له منا صادق الدعوات وأجمل وأطيب التحيات ..

-


التوقيع
عبدالعزيز العمران غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ عبدالعزيز العمران :
قديم 04-10-2012, 03:55 PM   #3
لا إله إلا الله
 
الصورة الرمزية حُلُمٌ مُبَعْثَرْ
 
تم شكره :  شكر 30,605 فى 8,159 موضوع
حُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضوحُلُمٌ مُبَعْثَرْ نسبة التقييم للعضو

 

رد: «جياع نجد» ينتظرون أسراب الجراد!

مقال اكثر من رائع
بارك الله فيك غاليتي

التوقيع
أستغفر الله.
حُلُمٌ مُبَعْثَرْ غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ حُلُمٌ مُبَعْثَرْ :
قديم 09-10-2012, 02:40 PM   #4
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

رد: «جياع نجد» ينتظرون أسراب الجراد!

  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالعزيز العمران مشاهدة المشاركة  




الطرح جميل جداً وممتع .. شكراً جزيلاً .. وللجراد ذكريات .. :

جملنا الله وإياك بالإيمان وطاعة الرحمن

كنا في المرحلة الابتدائية ندرس في هذه المدرسة .. وفي بعض المواد الدراسية التي لا تتطلب السبورة مثل

المواد الدينية يأخذنا مدرس المادة الشيخ عبدالعزيز السويح رحمه الله إلى خارج المدرسة مع باب في الخلف

يفتح على الجبل المطل على المدرسة من جهة الشمال .. (وهذا يتم في حالة انشغال الحوش الخلفي للمدرسة

بالحصة الرياضية) .. والهدف الرئيسي للخروج كان الاستمتاع بدفء الشمس والهرب من البرد الشديد في

الفصل .. وفي أحد المرات لاحظ أحد الزملاء وجود عدد من الجراد يطير هنا وهناك فوقع نظره على أحد

أنواعها المسمى بـ ( الدخبج ) وهو من الحجم الكبير المتميز فقفز إليها واصطادها .. وانتبه له والدنا الغالي

عبدالعزيز السويح رحمه الله فنهره .. وهنا اقترب الطالب من الأستاذ ووضع وجهه بالقرب منه ثم وضع جرادة

( الدخبج) في فمه وهي حية ومضغها وابتلعها وسط نظرات الاشمئزاز من معلمنا الفاضل رحمه الله الذي اكتفى

بوضع (شماغه) على فمه والاستغراق في ضحك عميق .. !

أعوذ بالله وش هالكلام والله حسيت بقشعريرةياليته معاقبه مويضحك له
مدري وش يشعر به

تحياتي لك أختي الكريمة يمامة الوادي .. ولكل الأعزاء هنا ..







على هامش الذكريات :

هذا الطالب العزيز الغالي كان يتميز بوزن زائد وكان كلما جلس على كرسي كسره .. فاضطر أحد المعلمين

( التربويين !!) أن يوجه له نصيحة قيمة (!) بأن يدخن السجائر لعله يخفف وزنه قائلاً له :

( إشرب تتن يـ ........ كسرت كراسينا ) ..

خوش نصيحة لا ومن معلم بعد!!

والنقاط تشير إلى كلمة نابية جداً لا تكتب هنا .. والجميل في الأمر أن الطالب لم يأخذ بنصيحة المعلم .. وهو

الآن يعاني من النحافة الشديدة نتيجة إصابته بمرض السكر أسأل الله أن يشفيه ويحفظه ويمد في عمره فنعم

الرجل كان ولا زال في السابق واللاحق .. له منا صادق الدعوات وأجمل وأطيب التحيات .

الله يشفيه ويعافيه ويكشف ضره وضر كل مسلم.

-

 
بارك الله فيك أخي الكريم ((عبدالعزيز العمرآن))
مشاركة لطيفة من الزمن الجميل
تحيتي وتقديري
التوقيع
(لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ولا تأسف على اليوم فهو راحل واحلم بشمس مضيئه في غداً جميل)

يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ يمامة الوادي :
قديم 24-01-2016, 02:15 PM   #5
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية أبو رشا
 
تم شكره :  شكر 7 فى 7 موضوع
أبو رشا is an unknown quantity at this point

 

رد: «جياع نجد» ينتظرون أسراب الجراد!

الله كريم

الله يعطيك العافية على الموضوع الرائع

التوقيع
وقفات مع مغسلة الاموات

http://www.sudeer.com/vb/showthread....post1059004015

لا اله الا الله
لا حول ولا قوة الا بالله
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله أكبر
أشهد أن لا اله الا الله وأشهد أن محمد رسول الله
أستغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم وأتوب اليه
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم أنك حميد مجيد
وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم في العالمين أنك حميد مجيد
أبو رشا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 24-01-2016, 08:08 PM   #6
عضو مشارك
 
تم شكره :  شكر 11 فى 9 موضوع
معاذ محسن is an unknown quantity at this point

 

رد: «جياع نجد» ينتظرون أسراب الجراد!

موضوع جميل

معاذ محسن غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:16 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. موقع و منتديات سدير 1432 هـ - 1435 هـ

جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه