العودة   منتديات سدير > `·• آفاق رحبة •·´ > ¨° الأسرة والمجتمع °¨

¨° الأسرة والمجتمع °¨ كل ما يخص الأسرة والمجتمع من موضوعات وقضايا اجتماعية ...

الإهداءات
بنت الاصول : صباح الخير على الجميع     ابو الوردتين : السلآم عليكم ورحمة الله وبركاته.. صباح الخير للجميع    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-11-2011, 02:12 AM   #1
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

ico3 ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


هلا وغلا فيكم أخوتي الكرام

وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً (24) الأسراء



بكل تقدير واحترام نزف لكم افتتاح الملف المميز والخاص بكبار السن وبكل ما يخص هذه الشريحه من


مواضيع واهتمامات خاصه بهذه الفترة العمريه المميزة والتي نحمل لها كل التقدير والأحترام والأعتزاز لما


قدموه لنا من تربية وحب وتنشاه منذ الصغر


هنا في منتديات سدير

سنقدم لهم المواضيع الهامه والأرشادات المميزة والتي تساعد الأبناء وترشدهم في

رعايه الآباء والأمهات


رعايه خاصه نافعه باذن الله


لعل الله ينفع بهذا القسم كل من هو يهتم برعايه كبار السن حيث سيجد باذن الله

الأرشادات الخاصه


برعايتهم وحسن معاملتهم


ودمتم بود وراحه بال

للعلم الموضوع من بريدي((يعني منقول))





التعديل الأخير تم بواسطة رحيق الياسمين ; 04-12-2011 الساعة 02:24 AM.
يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ يمامة الوادي :
قديم 25-11-2011, 02:15 AM   #2
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم

بسم الله الرحمن الرحيم


هلا وغلا فيكم أخوتي الكرام

رعاية كبار السن والشيوخ في الاسلام


جاء ذكر الشيخوخة باعتباره اخر ايام العمر في القران الكريم في عدد من ايات منها:

(ومنكم من يرد الى ارذل العمر لكي لا يعلم من بعد علم شيئا)

سورة الحج: اية 5.

وفي سورة اخرى جاء وصف الشيخوخة وصفا رائعا في هذه المناجاة بين الله سبحانه وتعالى وزكريا عليه السلام يسال فيها الله ان يهب له وليا ويرث ال يعقوب، خاصة وقد بلغ سن الشيخوخة وكانت امراته عاقرا، تظهر بعض الصور اللغوية الجميلة التي تصف مرحلة الشيخوخة.

(قال رب اني وهن العظم مني واشتعل الراس شيبا ولم اكن بدعائك رب شقيا* واني خفت الموالي من ورائي وكانت امراتي عاقرا فهب لي من لدنك وليا يرثني ويرث من ال يعقوب واجعله رب رضيا* يا زكريا انّا نبشرك بغلام اسمه يحيى لم نجعل له من قبل سميا* قال رب انى يكون لي غلام وكانت امراتي عاقرا وقد بلغت من الكبر عتيا)

سورة مريم: اية 4-7.



وذكرت الشيخوخة في القران الكريم على انها نهاية مطاف الانسان في مرحلة تطوره على هذه الارض تمهيدا لرحلته الابدية الى العالم الاخر.

(الله خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا وشيبة يخلق ما يشاء وهو العليم القدير) سورة الروم: اية 54.



فالانسان يبدا من ضعف ثم ينمو ويشتد عوده ويقوى ثم يعود الى اصله بعد ان يبلغ ارذل العمر الى حالة من الضعف وبعد ان يصل الى نهاية ايامه على هذه الارض.



(والاسلام ولاشك دين انساني، يحترم الانسان ويصون كرامته كبيرا وصغيرا. ولقد كرم الله بني ادم وجعله خليفته في الارض لعمارتها. وحرص الاسلام على تنظيم العلاقات الاسرية والاجتماعية على اساس من العدل والمساواة والتعاون والاخاء والحرمة والمحبة والمودة والسكينة والعطف والتضامن والتساند والتكافل والوحدة والاتحاد.

واذا كان الاسلام قد حرص على صون كرامة الانسان في كل مراحل عمره، فقد عني عناية خاصة بتوقير الكبار واحترامهم والعطف عليهم والاحسان اليهم وخاصة الوالدين) (1).

فقد حث الاسلام الانسان على بر الوالدين والاحسان اليهما في كل مراحل العمر وضرورة رعايتهم خاصة عندما يكبرون، حيث يصبحون اكثر حاجة للرعاية والعناية والشعور بالطمانينة والامن بعد ان ادوا الرسالة تجاه ابنائهم واوطانهم.

يقول سبحانه وتعالى: (ووصينا الانسان بوالديه احسانا)

سورة العنكبوت: اية 8.



ويقول جل جلاله في اية اخرى: (وقضى ربك ان لا تعبدوا الا اياه وبالوالدين احسانا* اما يبلغن عندك الكبر احدهما او كلاهما فلا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا) سورة الاسراء: اية 23.



(ولم تنه الاية الكريمة الانسان عن ان ينهر والديه او يؤذي شعورهما بالقول الخشن او التعبير عن التبرم من باب الاحترام والتوقير فحسب، فذلك مطلوب سواء كان الوالدان في حال قوتهما او ضعفهما، ولكنه نهي يحمل في جوهره تقديرا الهيا لطبيعة الحالة النفسية التي يكون عليها المرء حين يكبر وتهن قوته ويضعف).



(ثم يمضي الامر الالهي يقول (واخفض لهما جناح الذل من الرحمة، وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا) فتدعو الى الدرجة العليا من الرحمة بالوالدين الكبيرين بحيث يشعر الولد والبنت والديهما بعمق ما يشعران به من رحمة بالوالدين واجلال لهما. ولان الانسان مهما بلغ من العطف والتراحم تظل قدرته قاصرة عن الوفاء بحق والديه. لذلك فهو يلجا الى من لا تنفذ ينابيع رحمته، داعيا اياه ان يجزيهما الجزاء الاوفى، لقاء رحمتهما به وتربيتهما اياه في صغره، ولا يقتصر الارشاد القراني للابناء في تعاملهم مع الاباء كبار السن على النهي عن خشونة القول وانما ينتقل الى الامر باحسان القول، وتحري الكريم من الالفاظ في مخاطبتهما، مراعاة لشعورهما واعزازا لهما.

وترتقي ايات الكتاب العزيز الى صعيد اعلى في موضوع بر الوالدين، حتى عند اختلاف الدين، واتخاذهما موقفا يحاولان فيه حمل ابنهما على الشرك بالله، فيقول الله تعالى:

(وان جاهداك على ان تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما، وصاحبهما في الدنيا معروفا) سورة لقمان: اية 15.



ان المعروف يشمل كل انواع البر، والمصاحبة بالمعروف تعني ان يكون الصاحب سندا لمن يصاحبه في كل دقائق الحياة وان يراعي الله فيما يقدمه له) (3).



ولصلة الارحام مكانة خاصة في الاسلام لما فيها من توثيق للروابط وحماية للاسرة ومساندة للضعفاء، فعن النبي صلى الله عليه وسلم قوله:

(من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليصل رحمه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا او ليصمت) رواه البخاري.

ومن النماذج الحية على توقير الكبار في السن واحترامهم في الاسلام اعطاء كبير السن افضلية في امامة المسلمين في حالة التساوي في حفظ القران وقراءته والعلم بالسنة، وكذلك اعطاء الكبير حق الكلام قبل الصغير في المجالس، وبشكل عام وجوب اجلاله كما جاء في اقواله صلى الله عليه وسلم البليغة يقول صلى الله عليه وسلم: (ان من اجلال الله تعالى اكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القران غير الغالي فيه والجافي عنه واكرام ذي السلطان المقسط) رواه ابو داود.

وعنه صلى الله عليه وسلم: (ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويعرف شرف كبيرنا) رواه الترمذي.

ومن اقواله صلى الله عليه وسلم: _ما اكرم شاب شيخا لسنه الا قيض الله له من يكرمه عند سنه) رواه الترمذي وقال حديث غريب.

واخيرا حثه صلى الله عليه وسلم للشباب على بر اصدقاء ابيه واقاربه يقول صلى الله عليه وسلم (ان ابر البر ان يصل الرجل ود ابيه) رواه مسلم.

(وللمسن نفسه دور في التهيؤ لمرحلة الشيخوخة وتخفيف حدة الاعراض المصاحبة لها قال صلى الله عليه وسلم: (خذ من شبابك لهرمك ومن صحتك لمرضك). وهذا يعني ان يعد المرء العدة المناسبة ليعيش صحيحا معافى في الكبر بان يحافظ على صحته في شبابه ويرعاها ويجنبها ما يضرها من عادات مذمومة كالتدخين وتعاطي الخمر وسائر اشكال الادمان، وان يحافظ على نشاطه بمداومة الحركة المفيدة- كالمداومة على الصلاة في المساجد- وممارسة الرياضة، واحداث التوازن المنشود بين اوقات العمل والراحة، بحيث لا يركن الى الكسل والاسترخاء اغلب الوقت، ولا يهلك جسده في عمل متواصل واجهاد دائم، وان يتحرى التغذية الجيدة التي تمد جسمه بما يحتاج دون افراط او نقصان)4.

وعندما يصبح الشيخ ضعيفا عاجزا فان زوجته اولى الناس برعايته فهي السكن وهي التي جعل الله في قلبها وفي قلبه المودة والرحمن المتبادلة وانى لها ان تتركه في شيخوخته هي نعم القرين عليها واجب نظافته واطعامه وعليها واجب الصبر ان بدا منه ما تكره فللشيخوخة في الاسلام حرمتها. وكلما طال امد رعايتها ازداد رصيدها في الاخرة وعلت منزلتها باذن الله.

وبعد الزوجة حق الشيخ العاجز على اولاده (وطبعا احفاده من الاولاد) وقد ذكرنا حق الوالدين على الاولاد ولا داعي لتكرار ذلك.

ومع الاولاد او بعدهم يكون حق الشيخ على باقي اقاربه كالاخوة والاصهار، واولاد العم والخال وغيرهم من الارحام.

واخيرا وبعد الاقارب يكون حق الشيخ على الجار واهل المحلة الذين تعودوا رؤية بعضهم البعض في اوقات الصلاة في الجامع.

ودمتم بود

يتبع
يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2011, 04:23 AM   #3
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية رحيق الياسمين
 
تم شكره :  شكر 23,306 فى 5,888 موضوع
رحيق الياسمين نسبة التقييم للعضورحيق الياسمين نسبة التقييم للعضورحيق الياسمين نسبة التقييم للعضورحيق الياسمين نسبة التقييم للعضورحيق الياسمين نسبة التقييم للعضورحيق الياسمين نسبة التقييم للعضورحيق الياسمين نسبة التقييم للعضورحيق الياسمين نسبة التقييم للعضورحيق الياسمين نسبة التقييم للعضورحيق الياسمين نسبة التقييم للعضورحيق الياسمين نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم

ماشاءالله تبارك الله

موضوع الكل يحتاج له في هذ الوقت الذى امد اقول انعدم البر الا من رحم ربي ونفقد فن التعامل معهم

يعطيك الف عافيه غاليتي راعيه

يثبت الفتر ه لكى يتسفد منه

رحيق الياسمين غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ رحيق الياسمين :
قديم 25-11-2011, 02:36 PM   #4
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم

  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رحيق الياسمين مشاهدة المشاركة  

ماشاءالله تبارك الله

موضوع الكل يحتاج له في هذ الوقت الذى امد اقول انعدم البر الا من رحم ربي ونفقد فن التعامل معهم

يعطيك الف عافيه غاليتي راعيه

يثبت الفتر ه لكى يتسفد منه

 

آآآآآآآآآآآه يالوالدين ووالدا الوالدين

عافاك مولاك يالحبيبة

شكرا لك جزاك الرحمن كل خير
يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ يمامة الوادي :
قديم 25-11-2011, 02:38 PM   #5
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم

بسم الله الرحمن الرحيم


هلا وغلا فيكم


كيف يحترمون كبار السن


كبار السن.

الجزء الأول:

كتبت فى أماكن مختلفة موضوعين, أحدهما عن المعوقين, و الآخر عن المسنين, و فى هذه الحلقة, سأتكلم عن كيف تقوم المحليات هنا فى إنجلترا , بواجبها فى رعاية هذه الفئات, و كيف تجعل الخدمات التى يستحقونها تُقدم لهم بمنتهى الكفاءة, و السرعة, و الإحترام.

عند زيارتى الأسبوع الماضى لعائلة زوجتى,( فى بلدة تبعد حوالى 200 ميل من محل إقاماتنا) للإطمئنان على والد زوجتى المعوق ( شلل نصفى) ووالدتها( كبيرة السن) , حضرت الموظفة التى تعطيه الحمام اليومى, و تقص له أظافره عند الضرورة. و قامت بعملها الروتينى بينما كنا ندردش.

علمت منها أنها خريجة مركز خدمة إجتماعية, و عندما انتهت من عملها, رأيتها تتناول ملفا من على منضدة قرب جهاز التلفاز, و فتحته, ثم كتبت بعض الأشياء, ثم تمنت لنا رحلة عودة آمنة. وذهبت.

أخذنى الفضول, و تناولت الملف, و فتحت الصفحة الأولى, وكان مطبوعا فيها صورة رسالة من مديرة منطقة رعاية كبار السن, موجهة الى الشخص المعوق, هذا نصها:

عزيزى السيد فلان,

لكى يمكنك مساعدة الشخص الذى يتولى رعايتك, نعطيك هذا الملف الذى سيجعل هذه العملية سهلة لكليكما.

كذلك سيساعد هذا الملف أى شخص آخر يحل محل الموظف المخصص لرعايتك, حيث يمكنه من واقع الملف الإطلاع على طلباتك و رغباتك, بطريقة تلقائية.

كذلك يتم فى هذا الملف, تدوين بعض البيانات فى السجل الملحق, حتى يتمكن الأطباء و جميع مقدمى الخدمات الأخرى, من التعرف على أى أمور من الواجب أن يعلموا بها, و ذلك لمواجهة حالات الطوارئ .

و انتهيت من قراءة هذه الرسالة, ثم تصفحت بقية الملف, ووجدت أمورا كثيرة لا أحلم أنها تخطر على بال أى بيروقراطى فى وزارة الشئون الإجتماعية , أو وزارة الصحة العمومية, فى مصر.

لقد وجدت قائمة عنوانها:

حقوق المواطن المستحق للرعاية, وما نتوقع منه فى المقابل.

أولا: حقوق المواطن:

· رعاية مع فائق الإحترام و الأمانة و الأدب
· خدمة آمنة مع إحترام الخصوصية
· لا تفرقة فى التعامل
· حق إختيار الخدمة المناسبة
· السرية التامة
· الحق فى الإطلاع على ملفاته السرية
· حق إبداء الرأى, و انتقاد أداء الخدمات
· الحق فى طلب تغيير نوع أو طريقة الخدمة
· الحق فى الشكوى و التظلم, و الحصول على الرد فى خلال 5 أيام
· جميع الإستفسارات يتم الرد عليها فى الحال
· للمواطن حق إختيار متحدث بإسمه
· المواطن و هيئة الرعاية هم شركاء فى المواطنة

ثانيا: ماذا نتوقع من المواطن:

· نرجوا معاملة مقدمى الخدمة باحترام
· نرجوا مراعاة أن يكون المكان خاليا من الأخطار
· إخطارنا إذا أردت خدمات أخرى إضافية
· إخطارنا إذا أردت خدمة أقل
· أن تتحمل نتائج تصرفاتك و قراراتك
· دفع الرسوم الرمزية التى يُستحق دفعها( عادة تخصم من معاش الشيخوخة أو الإعاقة)
· إخطارنا بموعد ترك المدينة إذا كنت تنوى تركها, و موعد عودتك

و بعد هذا, إطلعت على عدة إستمارات, كلها خاصة بتدوين إسم الموظف مقدم الخدمة, تاريخ كل خدمة, نوع الخدمة, بالإضافة الى:

· ملحوظات عن حالة كبير السن أو المقعد
· ملحوظات عن بقية أفراد الأسرة الذين قد يحتاجوا الى رعاية
· عناوين الأطباء
· عناوين المستشفيات
· عناوين أقسام الشرطة
· عناوين أقارب الأسرة
· سجل للشكاوى, و نوعها, و تاريخ تقديمها
· سجل بالرد على الشكاوى, و الإجراء الذى تم إتباعه.

هذا بالنسبة للمعوقين, و لكن كبار السن مثلى, الذين أكرمهم الله بالصحة حتى وصلت إلى هذا السن, فإن الخدمات التى تقدم لهم هى خدمات رمزية, تهدف إلى تأكيد إحترام المجتمع لهم, و تقديره لما قاموا بهم أيام تمتعهم بالصحة و العافية لصالح مجتمعهم.

ودمتم بود


يتبع
يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2011, 06:13 PM   #6
المـدير العـام السابق
 
الصورة الرمزية فهد المنيع
 
تم شكره :  شكر 5,444 فى 2,412 موضوع
فهد المنيع نسبة التقييم للعضوفهد المنيع نسبة التقييم للعضوفهد المنيع نسبة التقييم للعضوفهد المنيع نسبة التقييم للعضوفهد المنيع نسبة التقييم للعضوفهد المنيع نسبة التقييم للعضوفهد المنيع نسبة التقييم للعضوفهد المنيع نسبة التقييم للعضوفهد المنيع نسبة التقييم للعضوفهد المنيع نسبة التقييم للعضوفهد المنيع نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم

ملف أكثر من رائع وحقيقة شدني عنوانه ومحتواه وقليلة هي المواضيع الخاصة بكبار السن وكيفية التعامل معهم .

نسأل الله أن يرزق الجميع البر بوالديهم ,,, ولك الشكر أختنا راعية جلاجل على النقل المميز .

التوقيع
.



.
فهد المنيع غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 25-11-2011, 09:01 PM   #7
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم

  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد المنيع مشاهدة المشاركة  

ملف أكثر من رائع وحقيقة شدني عنوانه ومحتواه وقليلة هي المواضيع الخاصة بكبار السن وكيفية التعامل معهم .

نسأل الله أن يرزق الجميع البر بوالديهم ,,, ولك الشكر أختنا راعية جلاجل على النقل المميز .

 
الرائع تواجدك فيه وثنائك عليه أستاذنا الفاضل((فهد المنيع))

رزقنا الله وأياك وكل من قرأ بر أبائنا ورزقنا بر أبنائنا أنه ولي ذلك والقادر عليه

حفظك الرحمن
يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ يمامة الوادي :
قديم 26-11-2011, 02:43 PM   #8
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم

بسم الله الرحمن الرحيم


هلا وغلا فيكم


الأدب الإسلامي واحترام كبار السن

ينبغي في الساحة العربية والإسلامية كما هو موجود في البلاد الغربية العناية في كليات الطب البشري بدراسة اختصاص أمراض الشيخوخة، وإحداث عيادات المتخصصين فيها، وعناية الدولة والهيئات الاجتماعية فيها بمعالجة هذه الأمراض الكثيرة الظهور، عن طريق تخصيص مراكز صحية خاصة بها، ومنتشرة في أماكن متعددة، ورفد هذه المراكز بالأطباء ودوامهم في ساعات معينة، ومنحهم الأدوية أو العلاجات المناسبة، أو التوجيه لرياضات معينة، ومعالجات فيزيائية متطورة، تسهم في تخفيف المرض أو استئصاله أو منع مضاعفاته، وفي ذلك خير كبير للأمة والمجتمع.
وتوجّه شريعتنا السمحاء إلى هذه العناية بما يكفل الحياة الكريمة، لكل إنسان، شاب أو كهل أو شيخ هرم، من غير تمييز، لقول الله تعالى: (ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة وأحسنوا إن الله يحب المحسنين). ومن المعلوم أن المعاملة الكريمة والإحسان يقضيان وجوب العمل السريع لإنقاذ، سواء فيما يتعلق بالطعام والشراب، أو العلاج والدواء أو الإيواء والسكن، أو اللباس الساتر الملائم.
ويقول النبي (ص): ((رغم أنف رجل أدرك عنده أبواه الكبر، فلم يدخلاه الجنة)) أي بالمعاملة الحسنة. وفي رواية أخرى: ((رغم أنفه، ثم رغم أنفه، ثم رغم أنفه: مَن أدرك أبويه عنده الكبر، أحدهما أو كليهما، ثم لم يدخل الجنة)).


وما ينطبق على الوالدين ينطبق على غيرهما من الأقارب والأبعد الضعفاء، قال الله تعالى: (واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم) الكهف 18/ 28.


وقال عليه الصلاة والسلام: ((إن من إجلال الله تعالى إكرامَ ذي الشيبة المسلم)). وقال أيضاً: ((ليس منا مَن لم يرحم صغيرنا، ويعرف شرف كبيرنا)). وقال أيضاً في حديث متقدم: ((ما أكرم شاب شيخاً لسنّه، إلا قيض الله له مَن يكرمه عند سنّه)). وقال كذلك: ((أنزلوا الناس منازلهم)). ويأمر النبي (ص) الناس بتقديم الأكبر سناً بقوله: ((كبّر كبّر)). أو ((الكُبَر الكبر)) وذلك سواء في الحديث أو المشاورة أو دفن الأموات، أو إمامة الصلاة وغيرها، ويقول (ص) في ترتيب صفوف الجماعة: ((ليلني منكم أولو الأحلام والنهى، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم)).


والتزم الصحابة الكرام هذا الأدب في منهاج التربية النبوية، فكانوا يقدمون الأكبر سناً في القول أو الكلام، أو الإطعام أو الشرب، وفي غير ذلك.
كل ذلك يدل على التزام هذا الأدب الإسلامي الرفيع باحترام كبار السن، وأهل الفضل والمعروف، في مختلف الأحوال والمواقف ولا سيما وقت اشتداد الحاجة إلى المعونة الطبية التي تساعد على حفظ الجسد والصحة والحياة، وتحمي من الوقوع في الضرر، وتفاقم المرض، واشتداد البؤس والحاجة.


فجدير بالمسلمين والمسلمات في عصرنا وفي كل عصر رعاية هذا الأدب، حتى يكون المسنون بحسب ظروفهم وأوضاعهم مثل غيرهم في الرعاية، والعناية، والاحترام، وتوفير الحاجات الغذائية والدوائية، بل والترفيهية، لأن كبار السن أحوج إلى هذا كله من غيرهم الذين ينهمكون في مشاغل الحياة، وتساعدهم صحتهم، وقوة بنيتهم، على تخطي الأزمات والمحن، وظروف الحياة القاسية.
ـ توفير دور الرعاية للمنقطعين من المسنين، وعدم اتخاذها بديلاً لرعاية مَن لهم أهل من أولاد أو اخوة، إلا في الحالات الاستثنائية التي تتطلب رعاية خاصة لا تتوفر في الأشخاص العاديين:


الأصل في رعاية المسنين أن تكون في نطاق الأسرة وفي المنزل الذي ينشأ فيه الشخص وتربى وبنى حياة معينة، فعلى الأقارب من أولاد أو اخوة أو غيرهم توفير الرعاية الكريمة المستطاعة لهؤلاء، لأن الإنسان يشعر بعزة نفسه وكرامته إذا كان في بيته، وعلى العكس تكون نظرة المجتمع إليه مع الأسف نظرة مهانة وعطف من نوع خاص، إذا كان في دور رعاية عامة، للدولة أو لهيئة خاصة. ويمكن أن يوصف فعل المقصرين من القرابة بأنهم جناة آثمون من الناحية الأدبية إذا أخلوا بهذا الواجب، لقوله (ص): ((كفى بالمرء إثماً أن يضيع مَن يقوت)).


فإن وجد عذر قاهر، أو تطلبت حالات معينة استثنائية تقتضي رعاية خاصة كمرض مؤلم يتطلب تمريضاً معيناً أو علاجات مستمرة خاصة، أو يحتاج إلى خدمة معينة من حمل وقيام وتجليس ونقل، أو لوجود حالة صرع مثلاً أو خرف مُفند، لا يتحمله شخص عادي، أو لا يوجد قريب للمسن أصلاً، فيوضع هذا المسن في بعض دور الرعاية الخاصة بأمثاله، ويعامل معاملة رحيمة ومناسبة، للضرورة أو الحاجة الشديدة لهذا التصرف، وأخذاً بمبدأ الضمان الصحي المقرر في الإسلام.


وعلى مَن يرعى هذا المسن أن يكون صبوراً، يغتفر زلات المسن وتجاوزاته، ولا يوجه له أي نوع من أنواع الأذى أو الاحتقار، أو التعيير، أو الامتنان، فذلك كله يمس كرامة الشخص، وربما يؤدي به إلى مزيد من الهموم والانفعالات، والوقوع فريسة أمراض أخرى، وقد نبّه القرآن الكريم إلى إعفاء ذوي الأعذار من الجهاد ونحوه، بسبب عذرهم أو حاجتهم، فقال الله تعالى: (ليس على الأعمى حرج ولا على الأعرج حرج ولا على المريض حرج..) النور 24/ 61.

ويخصص للمسن خادم أو خادمة إذا تعذر على القريب خدمته، ولا سيما في حال الشلل أو فقد السمع والبصر، وقضاء الحاجة في الفراش.


ودمتم براحه بال


يتبع


يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ يمامة الوادي :
قديم 28-11-2011, 01:07 AM   #9
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم



بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هلا وغلا فيكم



التوجيه السلوكي يساعد كبار السن على التعامل مع الأرق


أوضحت دراسة جديدة أن الأرق مشكلة شائعة لدى كبار السن ولكن حتى جلستين من التوجيه السلوكي يمكن أن تساعدا على النوم بشكل أكثر سلاسة.
واكتشف باحثون في دراسة شملت 35 مسناً بلغ معدل سنهم 70 عاماً ويعانون من الأرق منذ فترات طويلة أن أولئك الذين خضعوا لجلستين من التوجيه السلوكي بشأن العادات التي تؤدي إلى النوم الصحي يستطيعون النوم بشكل أفضل بعد أربعة أسابيع.
وحصل نصف المشاركين في الدراسة التي شملت 25 امرأة وعشرة رجال على علاج قصير الأمد بينما كان النصف الآخر هو مجموعة المقارنة.

وقال 12 من بين 17 مريضاً إن تحسنا قد طرأ على نوعية النوم بالمقارنة لسبعة من 18 حصلوا على رعاية مماثلة لتلك التي تقدم في مراحل الرعاية الأولية مثل إعطائهم كتيبات تتناول مسألة النوم والأرق وتلقيهم اتصالات هاتفية من ممرضين.
وتتسق نتائج الدراسة التي نشرت في دورية طب النوم السريري مع دراسات سابقة أوضحت أن العلاج السلوكي فعال بشدة في علاج الأرق المزمن.

وقال باحثون آخرون إن التوجيه السلوكي يجب أن يكون الخيار العلاجي الأول بدلا من العقاقير التي قد تسبب الإدمان كعرض جانبي.

ولكن الباحثين قالوا في دراستهم إن العلاج السلوكي مع متخصص قد يستهلك الكثير من الوقت وغير متاح دائما.

وفي الدراسة خضع المرضى لجلسة مدتها 45 دقيقة مع ممرض ممارس عام ثم جلسة "تنشيطية" أخرى بعد أسبوعين.

وأثناء الجلستين تعلم المرضى معلومات بشأن العوامل التي تحسن أو تؤثر على النوم كما تلقوا نصائح محددة بشأن النوم الصحي ومنها على سبيل المثال دخول الفراش عندما يشعر المرء بالرغبة في النوم والاستيقاظ في الوقت الذي لا يمكن فيه النوم.
وبعد أربعة أسابيع اكتشفت الدراسة أن حوالي ثلاثة أرباع هؤلاء المرضى تمتعوا بنوع من التحسن في نوعية النوم. وفي أكثر من النصف خفت حدة الأرق.

وقال الباحثون إن هناك حاجة لمعرفة ما إذا كانت فوائد هذا العلاج قصير الأمد مستمرة المفعول وما إذا كانت ذات فعالية مع أشخاص يعانون من مشاكل مرضية مختلفة تؤثر على النوم.


ودمتم بود


يتبع

يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ يمامة الوادي :
قديم 29-11-2011, 01:32 PM   #10
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم

بسم الله الرحمن الرحيم


هلا وغلا فيكم


مشاكل الاتصال بكبار السن والتغلب عليها..



تتأثر أغلب حواس المسن مع تقدم السن وخاصة السمع والنظر مما يؤثر علي اتصاله بالآخرين ويؤثر علي حالته النفسية

ويعرض الجزء القادم لأهم هذه المشكلات مع اقتراحات عملية للتغلب عليها والتأقلم معها.


ضعف السمع

يعتبر ضعف السمع ثالث أكبر مشكلة في المسنين بعد الخشونة وارتفاع ضغط الدم ويكون أكثر في الرجال عنه في النساء وتكرار عدم القدرة علي سماع الآخرين يعطي المسن الشعور بعدم التواصل معهم ويشعره بالإحباط والعزلة. وللمساعدة في تحسين الاتصال بالمسن المصاب بضعف السمع يجب اتباع الأتي:

اقترب قدر الإمكان من الشخص المسن لتضمن سهولة سمعه لك ورؤيتك.

واجه المسن ( أي اتجه بوجهك نحوه) و أنت تتحدث معه مع مراعاة عدم وجود ضوء مبهر منعكس علي وجهك أثناء ذلك حتى يراك بسهولة و تحدث إلى المسن و أنت في مستوي نظره.

نبه المسن بيدك برفق أو بإشارة منك قبل بدأ الحديث إليه لتأخذ انتباهه لحديثك.

اخفض أي ضوضاء تمنع المسن من سماعك قبل بدأ حديثك إليه.

اجعل حركات فمك واضحة أثناء الكلام حيث أن قراءته للشفاه أثناء الحديث تساعده علي فهمك.

تحدث بصوت أعلي قليلا من الصوت العادي ولكن بدون صياح أو صراخ مما قد يضايق المسن .

تحدث ببطء مع توضيح أكبر لمخارج الألفاظ .

أجعل جملتك مختصرة و مفيدة وواضحة.

راقب تعبيرات و حركة رأس المسن أثناء حديثك معه فهي توضح اذا ما كان حديثك إليه مسموعا وواضحا أم لا.

حاول أن تجعل الموضوع الذي تتحدث فيه واضحا منذ البداية وتجنب التغيير المفاجئ لموضوع الحديث حتى لا يخطئ المسن فهمك.

اضغط علي الكلمات المفتاحية في الحديث ( أي الكلمات الهامة التي توضح موضوع الحديث) مع التوقف بعد كل كلمة من الكلمات المفتاحية.

أعط المسن الوقت ليرد .

يمكن سؤال المريض أن يعيد ما قلته له خاصة إذا كان الموضوع هاما حيث في بعض الأحيان يتظاهر المسن انه قد سمعك تفاديا للإحراج.

تكلم مع المسن بشكل ودي ولكن تجنب الحديث إليه بلغة الأطفال حيث أن حديثك إليه كطفل قد يشعره باستخفافك به.

استخدم التعبيرات الوجهية والإشارات والإيماءات اليدوية أثناء حديثك معه لتكون أكثر وضوحا.

بدلا من تكرار الجملة عند عدم سماعها أعد صياغتها مرة أخري ولا يجب أبدا أن يظهر عليك الضيق من التكرار حيث أن هذا له أثر سيئ علي نفسية المسن.

يمكن استخدام نوتة صغيرة لتكتب عليها ما تريد توصيله للمسن عند تكرار صعوبة وتعذر سماعه لك.

ضعف النظر

تعاني كل تركيبات العين من التغيرات العضوية المتعلقة بتقدم السن مما يعيق التواصل الاجتماعي وتؤثر هذه التغيرات علي قدرة المسن علي الرؤية في الضوء الضعيف والقدرة علي الحكم الصحيح علي المسافات ويعتبر هذا الحكم ذو أهمية أثناء الحركة حيث نحدد الحركة التي سنقوم بها بناء علي هذا الحكم وقد يؤدي الخطأ في هذا الحكم إلى الوقوع ويعاني المسن أيضا من ضعف في مجال الرؤية الجانبية بمعني أنه يري أمامه ولكن لا يري
بجانبه بوضوح إلا عند الالتفات.

عند الاتصال بالمسن ضعيف النظر اقترب منه ببطء وحييه شفويا مع اللمس الرفيق الحنون.

حاول زيادة مستوي الإضاءة بالمكان حيث يحتاج المسن لمستوي إضاءة ثلاثة أضعاف المستوى العادي و لكن تجنب الأضواء المبهرة المنعكسة عليه فتؤدي إلى الزغللة و تضايقه.

اقترح عليه أن يستخدم نظارته أثناء حديثه معك.

ضع الأشياء المطلوب من المسن الانتباه إليها في مجال نظره.

عند إعطاء المسن شئ مقروء أو صورة حاول أن يكون هذا الشيء ذو حجم كبير واضح ويفضل استخدام الألوان المتناقضة حيث أنها أكثر وضوحا مثل الأسود علي خلفية بيضاء أو صفراء.

لا تغير مكان الأشياء الخاصة و الحيوية للمسن من مكانها إلا بعلمه وأذنه و اعلمه دائما عند أي تغيير في ترتيب أثاث المنزل.

المرح والضحك واللمسات الحنونة
تساعد علي تقوية اتصالنا بالمسن




المرح والضحك

المرح له تأثيرات فسيولوجية ونفسية عديدة مفيدة للجسم حيث يساعد الضحك علي إفراز الكاتيكولامين والهرمونات التي تعطينا الإحساس بأننا في حالة جيدة وتساعدنا علي تحمل الألم وهو يساعد علي تقليل القلق وإفراز المسكنات الطبيعية للألم وتحسين التمثيل الغذائي ويحسن من النغمة العضلية. لذا يجب أن يكون تعاملنا مع المسن يبعث علي المرح والفكاهة والضحك لأن الضحك عدوي وهو نوع من أنواع الاتصال يقوي الثقة ويقاوم الغضب والإحباط.


اللمس
اللمس يحتل مكانة عالية فى تفاعلنا مع المسنين حيث يزيد من ثقتهم فينا ويعطيه الإحساس بالاهتمام به .

التوازن

التوازن يعاني المسنين وبعض مرضي الجهاز العصبي (مثل مرضي الشلل الرعاش والشلل النصفي وخلل التناسق العضلي العصبي) وبعض مرضي الجهاز العضلي الحركي ومرضي الأذن الوسطي وحالات متنوعة أخري من خلل التوازن . وتنتج هذه المشكلة عن خلل في المستقبلات الحسية التي تنقل معلومات عن حركة الجسم وأجزائه ووضعه للمخ وأهم هذه المستقبلات العين وجهاز التوازن الموجود بالأذن والمستقبلات الحسية الموجودة في المفاصل والأنسجة المحيطة وقد يكون الخلل في المعالجة المركزية للمعلومات الواردة من هذه المستقبلات بخصوص التوازن والتي تتم في الجهاز العصبي المركزي وقد يكون الخلل في الجهاز المسؤول عن تنفيذ الأوامر الواردة من الجهاز العصبي لمنع فقد التوازن وهو الجهاز العضلي الهيكلي. وقد يكون الخلل في كل هذه العناصر مجتمعة كما في المسنين.

ويؤدي خلل التوازن إلى صعوبة حركة المريض خاصة في المواقف التي تتطلب تحكم أكثر في التوازن ويؤدي خوفه من الوقوع إلى قلة حركته وإعاقتها وما ينتج عن ذلك من آثار جانبية. وقد يصل الأمر إلى الوقوع وما قد يتبعه من إصابة ( و خاصة كسور عنق الفخذ في المسنين) و ما يتبعها من رقود بالسرير لفترة طويلة معرضة المريض (خاصة المسن) لمخاطر الرقود الطويل من جلطات الساق والالتهاب الشعبي الذي قد يتحول لالتهاب رئوي وقرح الفراش وضعف العضلات وهشاشة العظام.

وتكتسب تمرينات التوازن أهمية كبرى للحفاظ على التوازن ومنع الوقوع واعتماد المريض على نفسه وإعطاءه الثقة في النفس. وتحسن تمرينات التوازن من سرعة رد الفعل العضلات وبالتالي تحمي الأنسجة والمفاصل من الإصابة وهى تمرينات بسيطة يمكن أداؤها فى المنزل وبإمكانيات بسيطة جدا. وتقع أغلب حالات الوقوع أثناء المشي أو الدوران أو صعود و نزول السلم . ومن أسباب الوقوع التعثر فى طرف السجادة أو السلك أو الوقوع فى حفرة أو التعثر فى درجة سلم غير واضحة أو الانزلاق ...


ودمتم بود


يتبع
يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ يمامة الوادي :
قديم 02-12-2011, 02:29 PM   #11
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم

بسم الله الرحمن الرحيم


هلا وغلا فيكم


ذكراتك تتحسن مع تقدم العمر


اعتقد الناس منذ زمن بعيد أن المخ يتأثر بالتقدم في السن ويصل إلى ذروته بين 18 – 24 سنة ثم يبدأ في الانحدار بعد ذلك ويشمل هذا الانحدار القوى العقلية واستعادة المعلومات وتخزينها وحفظ الأرقام والإبداع واليقظة والحصيلة اللغوية .
ولكن البروفسور مارك روزنويج يؤكد عكس ذلك بمعلومات تبث الأمل في نفوس كبار السن أو من هم مقبلين على سن التقاعد حيث يقول : إذا تم إثارة المخ لا يهم في أي سن ولكن فسيولوجياً تنمو نتوءات أكثر وعلى كل خلية مجسات وهذه النتوءات سوف تزيد العدد الكلي من الوصلات داخل المخ .

وبعيدا عن الاكتشافات العلمية سجل التاريخ لأصحاب العقول العظيمة الذين اثبتوا البراعة الفائقة ليس بالاعتماد على العمر ومن بينهم جاجوين الذي بدا الرسم والتلوين في سن 35 سنة وميتشتالانجلو الذي كان ينتج أعمالا عظيمة في فن النحت، وكان يمارس الكتابة حتى عمر يناهز الثمانين عاما ، وهايدن الذي كتب أكثر موسيقاه الجميلة في أواخر حياته ، وبيكاسو الذي ظل ينتج إنتاجه المتميز بغزارة حتى سن التسعين.

وجدير بالذكر أننا نستطيع توليد تفاعلات جديدة أكثر سرعة من معدل الخلايا التي يخسرها المخ ، الأمر الذي يمكن أن يوضح انه إذا فقدنا 10,000 خلية من خلايا المخ يوميا اعتبارا من وقت الميلاد – وقد بدأنا بالعديد منها – فالعدد المفقود في سن الثمانين سيكون اقل من 3% .

ونجد في مجتمعاتنا الإسلامية والعربية نماذج كثيرة استمروا في تقديم إنتاجهم الفكري والعلمي وهم في سن تجاوز السبعين سنة على مستوى الأدباء والعلماء والرؤساء والوزراء والسفراء فعلى سبيل المثال ومن العصر الحديث : فنجد على مستوى علماء الدين والمشايخ نجد سماحة الشيخ عبد العزيز ابن باز والشيخ محمد بن عثيمين والشيخ على الطنطاوي ، وعلى مستوى الأدباء العرب : الأديب نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل في الآداب . هؤلاء قدموا الكثير من إنتاجهم وأعمالهم حتى وهم في أواخر أيامهم رحمهم الله جميعاً . كما يزخر تاريخنا القديم بالكثير وكذلك توجد نماذج معاصرة لازالت تقدم الكثير من خلال مناصبهم وإدارتهم للمؤسسات التي يعملون بها .

واعتقد أن لديكم الكثير من أسماء هؤلاء الأفذاذ لذلك اترك لكم ذكرها كأمثلة حيه حتى نؤكد على هذه المعلومة ونفعلها في عقولنا ونزيل الأفكار والمعتقدات السلبية والتي تجعلنا غير منتجين وغير فاعلين في مجتمعاتنا مع وصولنا لسن التقاعد أو بمجرد وصولنا للأربعين عاماً .

ودمتم بود


يتبع إن شاء الله


يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ يمامة الوادي :
قديم 04-12-2011, 01:41 PM   #12
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم

بسم الله الرحمن الرحيم


هلا وغلا فيكم


علم أبناءك كيفية العناية بالمسنين,,



عديدة هي المشاكل التي يعانيها المسنون نفسياً واجتماعياً، وطبياً، وهذا ما سنحاول الإجابة عليه في هذه الصفحة، وهدفنا أيضاً أن يقوم الحفيد " ابنك " بدوره كما ينبغي مع جده.
في هذا العدد نعرض لمشكلة نفسية كثيراً ما يمر بها أبناء المسنين وهي كيفية الحصول على رضا الأب المسن.. ونستضيف للإجابة على هذه المشكلة سناء مبارك الأخصائية الاجتماعية في مركز الرعاية المنزلية للمسنين.
*معاملة جافة
أرسلت أم سعود من الكويت مشكلتها والتي تقول فيها:
والدي مسن، عمره فوق السبعين، ويقيم معه في منزله أخي الكبير وزوجته وأبناؤه ومنذ فترة بدت معاملة والدي لنا جافة.. فهو يرى أن لا أحد يهتم به، وإذا انفرد بأحدنا يشتكي له من بقية إخوته وشكواه المستمرة من أخي الذي يقيم معه، فهو يدعي أنه لا يهتم به ولا يحضر له الطعام وهذا طبعاً غير حقيقي إن والدي أصبح جافاً وعصبياً حتى على الخدم ولا نعرف كيف نرضيه؟

وتجيب عليها الأخصائية الاجتماعية سناء مبارك قائلة: المسؤوليات السابقة لا يخلو بيت في مجتمعنا الكويتي من وجود مسن يحتاج في هذا العمر إلى رعاية مميزة واهتمام واضح من جانب أبنائه وأحفاده وخاصة إذا كان المسن قبل وصوله لهذا السن مسؤول عن أبنائه ومنزله وعمله وصاحب الكلمة الأولى والآمر الناهي ولذلك يعز عليه أن يكون جالساً من غير عمل لا يستطيع القيام بأي هدف.. وخاصة أنه بلغ من العمر 70 عاماً ويعاني من أمراض عدة فيكون من الصعب عليه تقبل هذا الوضع الجديد عليه.

*شغل الفراغ

وتستطرد مبارك ويحتاج هنا المسن إلى الرعاية الكاملة من جميع من هم حوله سواء كانت زوجته أو أبناؤه أو أحفاده فجلوسهم معه ومناقشته في أمور الحياة اليومية ومحاولة شغل وقت فراغه له الأثر الكبير على نفسيته وإسناد نوع بسيط من الأمور التي يقوم بها حتى ولو كان إحضار أغراض من الجمعية التعاونية إذا كان قادراً على السير، أو بمساعدة أحد أبنائه فذلك يكون له دور فعال في رفع حالته النفسية.

*المقاهي الشعبية والسوق

وتتابع الأخصائية سناء مبارك.. إن محاولة أخذ المسن يوم أو يومين في الأسبوع للخروج في نزهة لمحاولة الترفية عن النفس، أو حتى الذهاب إلى المقاهي الشعبية أو السوق، وذلك حتى لا يشعر بالملل والروتين اليومي الذي يكون فيه.. أما بالنسبة لأم مسعود.. فالحل بيدها وهو:
1-أن تجلس مع إخوانها وتحاول وضع أهداف وأسس لرعاية والدهم.. وتغيير جو المنزل بحيث ينتقل من مكان إقامته لزيارة أبنائه بشكل دوري ويجلس مع أحفاده حتى لا يشعر بالملل من وضعه الحالي.
2-محاولة التحدث معه باستمرار وشغل وقت فراغه مع جعل الأحفاد بجانبه باستمرار والتحدث معه أو مشاركته في غذائه أو عشائه حتى لا يشعر بالعزلة.
3-على الأبناء محاولة القيام بخدمة أبيهم ومتابعة أعماله الشخصية وألا يتركوا هذه المهمة للخدم، فالمسن بحاجة أن يشعر بالراحة والأمان من قبل أبنائه، وذلك من ناحية تغيير ملابسه ونظافته الشخصية وحتى غذائه يكون معداً ومقدماً من قبل الأبناء أو الأحفاد.. وذلك حتى لا يشعر بالغربة بين أهله.

*لماذا جفاؤه؟

أما بالنسبة لنقطة الجفاء فتوضح سناء مبارك.. يمكن أيضاً قياس فترة جفائه في التعامل والبحث عن الأمور التي سبقت ذلك وهل اشتكي من أمور خاصة به أو هل هو مريض ويحتاج إلى رعاية طبية. أو لأنه كان يعتمد على نفسه في السابق مثل دخول الحمام والآن أصبح عاجزاً عن ذلك إن جميع هذه الأمور له وقع في نفسه حيث إنه يشعر بأنه أصبح عاجزاً عن القيام بأموره الشخصية وأنه أصبح حملاً ثقيلاً على أبنائه، إن الواجب على أم سعود وإخوانها هذه الحالة السابق ذكرها، عليهم جاهدين في محاولة تفادي أسباب الجفاف في الجلوس معه بمشاركتهم لوالدهم بالحديث والخروج إلى أماكن الترفية وشغل فراغه.

*معاملة ناجحة للمسنين

وتضرب الأخصائية سناء مبارك مثلاً ناجحاً للتعامل مع المسنين وتقول:
مسن يبلغ من العمر 80 عاماً مصاب بجلطة أفقدته النطق وسببت له الشلل.. ويقوم أبناؤه برعايته رعاية كاملة رغم وجود ممرضتين لرعايته، وهذه تعتبر من أهم الأمور التي يشعرون بها والدهم بوجودهم معه، بأنهم يحاولون شغل ذاكرته بين الحين والآخر بكتابة جميع أسماء بناته وأحفاده على ورق ومحاولة جعل والدهم يقوم بقراءتها أوعد الأرقام.. حتى لا يشعر بالملل أو الكلل.. وبالتناوب بالجلوس معه.. حيث إنه خصص يوماً لكل ولد من أبنائه وبناته بالذهاب إلى والدهم في منزله وقضاء اليوم معه، هذا غير التجمع الأسبوعي على الغداء أو العشاء.

سمات الشيخوخة

1-أهم ما يميز تلك المرحلة مما رواه البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول: " اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والهرم" ، وهي الصفات التي يعاني منها كبار السن الذين حددت أعمارهم بأكثر من 60-65 عاماً وذلك طبقاً لما حددته منظمة الصحة العالمية في تعريفها للمسنين.
2-ولقد حددت التعاليم الربانية أسس وكيفية التعامل مع كبار السن وبخاصة الوالدين حيث قال سبحانه وتعالى في سورة الإسراء ( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيراً ) من هذا نجد أن الإجلال والإكرام والاحترام والإحسان وأضعفهم حسن الحديث مرتبطون كلياً مع عبادة الله سبحانه وتعالى وهي أوامر واجبة التنفيذ على كل مسلم تجاه والديه أو وبالتبعية تجاه كبار السن عامة.


ودمتم بود



يتبع بحول الله وقوته
يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2011, 01:58 AM   #13
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم

بسم الله الرحمن الرحيم


هلا وغلا فيكم

عناية طويلة الأمد للمسنين في كندا **



تشهد المجمعات الطبية في كندا تقدماً كبيراً في مجال تقديم الخدمات الطبية لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، ويسجل المجمع الجامعي لمسني مونتريال، وهو مركز صحي للعناية بالمسنين يؤمن الرعاية الطبية اللازمة لمرضى الأمراض الخبيثة التي تحتاج لطول انتظار ورعاية خاصة على المدى الطويل.
يقدم هذا المجمع طاقة سريرية تصل إلى 452 سريرا جاهزا لاستقبال المرضى العجزة على مدار السنة، كما يحوي على مختصين من مختلف الاختصاصات وفنيين وعمال يصل عددهم إلى 1000 عامل.
ويتضمن المجمع مركزاً للأبحاث الدولية لمكافحة الشيخوخة كمرض، ويبحث في الوسائل الكفيلة بإدامة العمر أطول فترة ممكنة.
وتقع على عاتقه الرعاية وتقديم الخدمات من جهة وإعطاء الإرشادات والتوجيهات، والبحث الدؤوب، وتطوير التقنيات الصحية والتكنولوجيا في مجال الصحة.
وتحاول هذه المؤسسة الطبية توفير نوعية خاصة من الخدمات الطبية لكبار السن، وهي إذ تقدم هذه الخدمات تحاول تحقيق نوع من الضمان الصحي للمسنين من خلال توفير حالة من الرعاية الصحية المتقدمة بتسخير كافة طاقتها في مجال الخدمة والبحث والرعاية. هذه العناية الفائقة من قبل هذا المجمع الطبي تترجم بشكل عملي من خلال مجموعة من القواعد الصحية، وتم فتح أبواب واسعة للمشاركين والمتطوعين لخدمة هذا المجمع الطبي، الذين التفوا حول الفريق الأكاديمي ليشاركهم في اقتناء المعرفة والاستمرار في تأمين الرعاية المتقدمة للمسنين.
ويتبنى هذا المجمع فلسفة خاصة في العناية وتقديم الخدمات من خلال جملة من القوانين التي تحدد الواجبات والحقوق، حيث يحتفظ المجمع بحقه في إجراء الأبحاث على المسنين بعد أخذ موافقتهم، ودون المساس بحريتهم الفردية واختيارهم ليكونوا مادة بحث في هذا المجمع. وبحيث لا يتضرر وضعهم الصحي، إلى جانب واجباته في تقديم الخدمات الطبية اللازمة.
يذكر أن هذا المجمع يعود تاريخه إلى عام 1930م يوم اعتماد الجناح طبياً في هذه الجامعة، ولم يكن المجمع يحمل وقتها هذا الاسم، حتى عام 1978م عندما قررت الحكومة الكندية تحويل هذا الجناح إلى مجمع طبي يلبي الحاجات الصحية للمسنين، ويوضع في خدمتهم جميع الأبحاث والاكتشافات الطبية، ويسخر لهم كافة الإمكانات الطبية، وهو اليوم يضم 250 باحث وطالب مختص وأكاديمي في خدمة الشيخوخة وأمراض السن المتقدم.


ودمتم براحه بال

يتبع


يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
من قدموا شكرهم لـ يمامة الوادي :
قديم 11-12-2011, 02:01 AM   #14
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم جميعا

.
.هلا وغلا فيكم

.
موضوع لفت انتباهي للـمستشار اجتماعي ومعالج أسري/ طلال الناصر

يقول فيه :

صدق الله سبحانه وتعالى حين قال : ( الله الذي يخلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفاَ وشيبه يخلق ما يشاء وهو العليم القدير ) الروم 54

الاهتمام برعاية كبار السن من وجهة نظري الشخصية أمر يهم الجميع شخصيا لانه داء لا شفاء له كما روي في الحديث الشريف بصيغة الهرم وقد روي الترمذي عن انس عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال = ما أكرم شاب شيخاً لسنه إلا قيض الله له من يكرمه عند سنه ) والكثير من الاخلاقيات السامية التي اكتشف كنوزها يوما بعد يوم في ضوء تعاليم الشريعه الاسلامية السمحا ومبادئها ....

تحضى فئة كبار السن ولله الحمد في مجتمعنا بمكانة متميزه مرموقه كما تحتل منزله رفيعه من التقدير والرعاية والاحترام وذك بفضل تعاليم الدين والقيم الثابته بما تصاحبه من عادات وتقاليد محموده التي تسود علاقات الناس بعضهم ببعض وبفضل القيم الانسانية والاخلاقية المستمده من أحكام وتعاليم الشريعه الاسلامية من قول وفعل ...وليس هذا يقتصر على الجانب الاخلاقي والديني فحسب بل على الجانب الاقتصادي بما يقدمه ويكفله المجتمع من ضمان اجتماعي واسري وكثير من المجتمعات في وقتنا الحاضر تفتقد ذلك ولله الحمد

في حين يشهد العالم في الوقت الحاضر تحولات ديموجرافية واجتماعية واقتصادية ونفسية تعم آثارها على معظم سكان العالم بكل فئاته العمرية ومن بينهم كبار السن الذي سيصبحون في عام 2025 حوالي 1,100 مليار نسمه وقطاع المسنين من السكان هو الاسرع في النمو كما تشير احصائيات الامم المتحده في تقاريرها

ومع التقدم المعرفي والتكنولوجي وثورة الاتصالات ووسائل الاعلام وسهولة الاتصال لا يجعلنا هذا الى الغرور ويفقدنا التواصل ومن ثم الى تقزيم حكمة الاباء والاجداد وانسحابهم وزوال صلاحية العديد من افكارهم ومن ثم السعي الى تغييبهم وتهميشهم عن مسرح الاحداث الحياتيه بحجة انهم دقة قديمه او لم يعودوا ذوي صلة بالعالم والمجتمع .او بأي سبب كان ...فهل هذا جهل ام تجاهل مع هذا التقدم والمعرفة ...


والخدمة الاجتماعية كمهنة في جميع المجالات التي تخص كبار السن والتعامل معهم تنظر لكبير السن ورعايته وتقديم الخدمه له بما يوجه به الاسلام من احترام وتقدير بوصفه عباده بل وباعتبارها من الحقوق والواجبات الملزمه للمسلم ...وهذا ما يلتزم به الاخصائي الاجتماعي والاخصائية الاجتماعية...
وفي حقيقة الامر ...ان المجتمع يزدهر ويتطور ويشار اليه بالمجتمع الفاضل بحكم ما يوفره من رعاية لافراد مجتمعه عبر مراحل النمو المختلفه ومنها ما يهمني هنا مرحلة الشيخوخة وكبر السن ....هذه الرعاية تشمل الجوانب الصحية والنفسية والترفيهية والاجتماعية والاقتصادية .بعلم وبحث وتخصص ...بتقديم الخدمة بحب .ورغبة جاده في الالتزام .

والخدمة الاجتماعية هي علم من العلوم الاجتماعية المتخصصة في فنون توفير الرعاية الاجتماعية لكبار السن بما يقوم به الاخصائي الاجتماعي والاخصائية الاجتماعية من ترجمه لمبادئ وقيم تعاليم الشريعه الاسلامية في توقير واحترام كبير السن ورعايته والاهتمام بشؤونه كواجب مهني انساني بالاعتماد على الممارسة المهنية للخدمة الاجتماعية .المعايشه للواقع وصعوبات الميدان والتعايش القريب والتطبيق العملي الناتج عن بحث ميداني هادف لتحسين الخدمة ..

وكبار السن وفي حالتهم الصحية والنفسية والاقتصادية والاجتماعية يعدون من الضعفاء والعاجزين عن القيام بامور انفسهم وهم في امس الحاجة لمساعدة غيرهم وعلى الاسره والاقارب ...نسبة كبيرة من المسئولية في القيام بالواجب وتقديم الرعاية والاهتمام والعناية بهم وبشؤونهم الخاصة وحياتهم المعيشية اليومية ومشاركتهم واستشارتهم فما خاب من استشار .وثبت من واقع معايش ان تنشئة الاطفال تكون صحيحه في ظل وجود كبير السن بالمنزل كموجه وخبير ويملك الحكمه والخير الكثير في توجيهاته وآرائه في حين غيب الحراك الحضاري والتطور هذه الميزه التي نفتقدها هذه الايام في بيوتنا .......
ومن هذا المنطلق تؤكد الخدمة الاجتماعية في ممارستها مع كبار السن على اهمية العمل الجاد لخدمة هذه الفئة العمرية وذلك لاننا نتوقع انها اكثر الشرائح العمرية ارتفاعاً في المستقبل القريب المتغير كل يوم ...فمعظم السكان ينتظر انهم سيمرون بهذه المرحلة العمرية ومن ثم فان الحاجة ماسة الى تقديم افضل الظروف والسياقات الاجتماعية والصحية الطبية لصالح هذه الفئة في ظل التحولات والتغيرات الاجتماعية والثقافية والعولمه بالعالم ككل وما تؤثره على قيم المجتمع واتجاهاته خاصتاً فيما يتعلق بالتعامل مع كبار السن ومشكلاتهم واحتياجاتهم بما يحول دون تدهو مكانة المسن وشعوره بالعزله او الانسحاب من المجتمع والتأكيد على ضرورة رعايته وتكريمه واحترامه وتقديم كل ما من شأنه ان يجعل حياته حياة كريمه مريحه داخل الاسره والمجتمع ...
فالعمل مع كبار السن يستلزم مراعاة التغيرات النفسية والاجتماعية والصحية والاقتصادية المصاحبة عن التقدم في العمر ....والتدهور في الصحة الجسديه في اطار عادات وتقاليد وقيم واعراف المجتمع والنظم السائده للمجتمع الذي ينتمي اليه كبير السن ...
ولا يمكن للاسف تجاوز الواقع الاقتصادي والنظرة العقلانية في الوقت الحاضر حتى في تناول موضوع انساني حساس كبر الوالدين او التعامل مع كبار السن الذي يخص شريعتنا الاسلامية انطلاقاً من معايير واسس اخلاقية في المقام الاول ...مع توظيف ارشادي في انشطة وبرامج التوجيه في المناهج التدريبية او الانشطة الترفيهية بما يكفل رعاية كبير السن من عدة جوانب دينية واخلاقية وانسانية واقتصادية ونفسية واجتماعية ...
مع اهمية مراعاة الاتجاهات الفكرية لدى المسن التي نمت وتطورت عبر السنين وهنا يتضح دور الاخصائي الاجتماعي في مساعدة المسن للوصول به الى رجة التوافق النفسي والاجتماعي والتكيف مع البيئة التي يتعايش معها ...
بالاضافه الى توطيد التقارب الفكري بين الاجيال وردم الهوة بتوفير الارشاد الاجتماعي والنفسي للاستفاده من خدمات مؤسسات المجتمع المحلية ....مع الاخذ بيعن الاعتبار ان التدخل المهني الناجح اهمية السمات الجسمية والنفسية والاجتماعية لهذه الفئة والاعتبارات الثقافية الموجوده في المجتمع وكيفية استثمار قدرات المسن مهما كانت قليله او ضعيفه ومحاولة توظيفها في تقديم العلاج التأهيلي الشامل وتدعيم التوافق لكبار السن ...ومن اوتي الحكمه فقد اوتي خيرا كثيرا وكبير السن لديه من الحكمه والخبره بالحياه مالم نجده في مذكراتنا الجامعية ....

ورعاية كبار السن في فلسفة الخدمة الاجتماعية كمهنة يقوم بدورها الاخصائي الاجتماعي ان تكون الرعاية على حساب رعاية فئة اخرى ولكن المطلوب التوازن وعدم الدمج لان كل فئة عمرية او نوع اعاقتها تختلف في تعاملها واحتياجاتها عن الفئة الاخرى فمسألة رعاية المسنين لا بد ان تأخذ بعدة ابعاد اجتماعية ونفسية واقتصادية بجانب البعد الاخلاقي في تقديم الخدمات ....

ويهدف الاخصائي او الاخصائية كتطبيق للتدخل المهني في ضوء الممارسة الميدانية الى الارتقاء الى اقصى د ممكن بالاداء الاجتماعي للمسنين بحيث يعكس تقديم الرعاية والعناية كواجب انساني وحق للمسن في ظل مجتمع متكافل مسلم ...يطبق تعاليم الشريعه الاسلامية الصالحه في كل زمان وفي كل وقت هذه الخدمات تأخذ اساليب الخدمة الاجتماعية الوقائية والعلاجية والانمائية بالاضافة الى اتاحة ادوار نشيطه ومفيده لكبار السن ....
.
.

طلال الناصر 1424
ماجستير الخدمة الاجتماعية - جامعة الملك سعود بالرياض
من واقع عملي لمدة خمس سنوات مع كبار السن في مؤسسة متخصصة


يتبع إن شاء الله
يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15-12-2011, 02:16 AM   #15
مشرفة سابقة
 
الصورة الرمزية يمامة الوادي
 
تم شكره :  شكر 10,916 فى 3,630 موضوع
يمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضويمامة الوادي نسبة التقييم للعضو

 

رد: ملف خاااااااص بكبار السن وكيفية التعامل معهم

بسم الله الرحمن الرحيم


هلا وغلا فيكم


كيف نتعامل مع المُتقاعد ؟!


الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد :

فلاشك أننا في حاجة إلى معرفة الكيفية الصحيحة للتعامل مع المُتقاعد في مجتمعنا ، وإن كانت هذه الكيفية غير مُحددة في نمطٍ معينٍ من التعامل ؛ إذ إن لكل متقاعدٍ حالته الخاصة وظروفه المعينة التي تفرض على من حوله كيفية التعامل المناسبة له . ولكن يمكن الحديث بصفةٍ عامة عن هذا الشأن فنقول :


لا بد للأُسرة التي ينتمي إليها المتقاعد أن تُدرك أنه في حاجةٍ إلى شيءٍ من المراعاة ، ولاسيما في بداية فترة تقاعده ؛ حيث جرت العادة أن يصيب فئةً كبيرة من المُتقاعدين شيءٌ من الهم والقلق الناتج عن شعورهم ( الخاطئ ) بأنهم أصبحوا هامشيين ، وأن المجتمع قد لفظهم ، وأنهم يُمثلون عبئاً اجتماعياً على أُسرهم ومجتمعهم مُعللين ذلك بأنه لم يعد في حاجةٍ إليهم . فكان من الواجب على الأُسرة أن تُراعي أن هذا المُتقاعد يحتاج إلى شيءٍ من اللطف في التعامل ، والدعم النفسي الأُسري لغرض امتصاص بعض التوتر الذي عادةً ما يُعاني منه المتقاعد في هذه المرحلة الانتقالية عن طريق العمل على عدم إشعاره بالفراغ ، وأن يحرص أفراد الأُسرة من الأبناء والبنات والأحفاد والأقارب على الإكثار من السؤال عنه والاقتراب منه ، زيارته قدر المُستطاع ، حيث أشارت بعض الدراسات إلى أن لمثل هذا السؤال ونحوها من الزيارات وقعاً طيباً ، وأثراً فاعلاً في نفس المُتقاعد ، ولاسيما إذا كان ممن يُعانون من بعض المتاعب الصحية .
وهنا لا بُد من الإشارة إلى أن طريقة التعامل مع المتقاعد خلال هذه المرحلة الجديدة على قدرٍ كبيرٍ من الأهمية والحساسية ، إذ إنها هي التي ( غالباً ) ما تحدِّد للمتقاعد ما إذا كان دوره قد انتهى ، أو أنه لا يزال قادراً على العطاء .


كما أن من أهم المسؤوليات الاجتماعية - التي تشترك فيها مختلف المؤسسات الاجتماعية - تجاه المتقاعدين أن تتوافر بعض المرافق المناسبة والمُلائمة التي يمكن أن تُقدم خدماتٍ خاصةٍ بالمتقاعدين ، والتي منها على سبيل المثال : أندية المُتقاعدين التي يُفترض أن توجد في كل مدينةٍ وكل قرية ، وهي مطلبٌ اجتماعي هامٌ ولازم وبخاصةٍ في هذا العصر ؛ إذ إنها تعمل على استقبالهم ، وتلبية مطالبهم ، كما أنها معنيةٌ بأن تتيح لهم ممارسة بعض الأنشطة الرياضية ( مهما كانت يسيرة ) ، والأنشطة الثقافية المناسبة ، وتنظيم الرحلات والزيارات القصيرة ، وعقد الأمسيات واللقاءات التي تجمعهم بنظرائهم ، وتسمح لهم بصرف جزءٍ من أوقاتهم فيما يُريحهم نفسياً ، ويخرجهم من عزلتهم وكآبتهم ، ويمنحهم الثقة بأنفسهم وبمن حولهم ، ويحفظ لهم مكانتهم .


وهنا أُشير إلى تجربةٍ ناجحةٍ وبادرةٍ مُتميزةٍ لنادي أبها الأدبي الذي افتتح ناياٍ خاصا بالمُتقاعدين سماه ( منتدى الرواد ) اعتباراً من 15 / 5 / 1423هـ ، وتم تخصيصه للمُتقاعدين من المُثقفين المدنيين والعسكريين الذين توافدوا إليه وأفادوا من خدماته ، ولاسيما أنه مزودٌ بالصحف اليومية والمجلات والدوريات والتلفاز وبعض الخدمات الإدارية التي جعلت أعداداً من المتقاعدين يرتادونه بشكلٍ يومي تقريباً ، وينظمون العديد من المناشط المختلفة لهم من خلاله منذ تاريخ إنشائه وحتى الآن .


أما الكيفية التي يجب أن يتعامل المُتقاعد من خلالها مع وضعه الجديد بعد التقاعد ، فيمكن الإشارة إليها بعمومياتٍ تبدأ بضرورة معرفة واقع الحال الذي يفرض على الإنسان تهيئة نفسه لمرحلة ما بعد التقاعد ، وعدم الاستسلام للفراغ القاتل بدعوى الراحة ، فليست الراحة في الفراغ والنوم وعدم الاشتغال بشيءٍ من مهام الحياة ، ولذلك فقد أوصت بعض الدراسات بأن على المُتقاعد أن يحاول إشغال وقته بهواية معينة ، أو عمل ما مهما كان يسيراً بحيث يتمكن من الخروج من البيت ، وقضاء بعض الوقت في ممارسته والانشغال به ، ولاسيما أن النفس البشرية ( في الغالب ) تأبى الشعور بالهامشية والفراغ .


فكم هو جميلٌ أن يُخصص المتقاعد جزءً من وقته اليومي لحفظ كتاب الله العظيم ، أو ما تيسر منه إن لم يكن حافظاً له من قبل ، أو مراجعته إن كان حافظاً ، وهنا يمكن الإشارة إلى أن الحفظ والمراجعة يمكن أن تتم عن طريق السماع للتلاوات المُسجلة إذا لم يكن الإنسان قارئاً .


وكم هو رائعٌ أن يُكثر المُتقاعد من أداء العمرة في مكة المكرمة ، وزيارة مسجد النبي محمدٍ في المدينة المنورة والمتابعة بينهما إذا كانت صحته ووضعه المادي يسمحان بذلك .


وكم هو حسنٌ أن يحرص المُتقاعد على حضور بعض الدروس العلمية والحلقات في المساجد ليزداد علماً وفقهاً في الدين ، ويتبع لذلك الإكثار من بعض العبادات التطوعية التي يتقرب بها إلى الله تعالى من مُحافظةٍ على ذكر الله تعالى ، وصلة الرحم ، ورد المظالم ، وارتياد مجالس الصالحين ، والصيام التطوعي ، والصدقة والإحسان إلى الآخرين ، ونحو ذلك .


وكم هو مُبدعٌ أن يُخصص المُتقاعد جزءاً من وقته اليومي للمطالعة الحرة ، وارتياد المكتبة إذا كان ممن يحبون القراءة ، ويحرصون على الاطلاع .


وكم هو ممتعٌ أن ينظم المتقاعد جزءاً وقته ليشتمل على برنامجٍ ثابتٍ يقوم من خلاله بالتواصل مع الزملاء ، والأصحاب ، والأقران ، والأقارب ، والجيران ، ونحوهم من خلال الزيارات المتبادلة ، والاتصالات الهاتفية ، ونحو ذلك .


وكم هو مُفيدٌ أن ينشغل المُتقاعد ببعض الأعمال التجارية اليسيرة كالبيع والشراء من خلال مكاتب العقار ، أو أنواع التجارة الحرة الممكنة ، أو من خلال معارض السيارات ، ونحو ذلك من الأعمال التي لا مشقة فيها والتي تُناسب وضعه الصحي والمالي .


وكم هو نافعٌ جداً أن يتعاون المتقاعد مع بعض الجمعيات الخيرية أو التعاونية ، أو مراكز التنمية الاجتماعية لإفادتهم بخبراته المختلفة في بعض الأنشطة التي يُقدمونها للمجتمع .


وهكذا تتعدد الفرص ويمكن للمتقاعد أن يتكيف مع وضعه الجديد الذي ربما كان فيه الخير والأجر والثواب مصداقاً لما ورد عن أحد السلف أنه كان يقول : " اللهم اجعل آخر أعمالنا خواتمها واجعل ثوابها الجنة " .
والله نسأل أن يوفقنا جميعاً لصالح القول ، وجميل العمل ، وحُسن الخاتمة ، وصلى الله وسلّم على نبينا محمد ، وعلى آله وصحبه أجمعين .

نقلا عن
د. صالح بن علي أبو عرَّاد .


ودمتم بود
التوقيع
(لا تحزن على الأمس فهو لن يعود ولا تأسف على اليوم فهو راحل واحلم بشمس مضيئه في غداً جميل)

يمامة الوادي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:50 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. موقع و منتديات سدير 1432 هـ - 1435 هـ

جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه