¨° الإسلامي °¨ جميع ما يتعلق بالشريعة علماً و فكراً و منهجاً . قضايا معاصرة - أحكام - فتاوى - نصائح - بحوث شرعية - مقالات

الإهداءات
فقيدة امها : يسعد الله مساكم آل سدير الكرام    

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-12-2018, 08:33 PM   #1
مراقب عام
 
الصورة الرمزية فقيدة امها
 
تم شكره :  شكر 37,827 فى 11,642 موضوع
فقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضوفقيدة امها نسبة التقييم للعضو

 

star سجود القلب ...

سجود القلب..
إن أجمل مذاق قد يتذوقه المرء في حياته،
وأسمى المشاعر تكون لحظة سجــــوده لله تبــــارك وتعالى ..
وحين يكون العبد مهمومًا فيسجد،
لا يتمالك نفسه حتى يبكي ..
فإذا سقطت دمعته وأخذ يبُث شكواه لربِّه،
يجد إن صدره قد انشرح وانفرجت أساريره ..
فكم خفف السجود من هموم ..
وكم نفَّس عن مكروب ..
وكم من حاجةٍ ما انقضت إلا بالسجود ..
وكم من دعوة ما استجيبت إلا في السجود .
وحين يسجد الجسد، يسجد معه القلب ..
وبعد أن يرفع رأسه،
يجد نورًا في وجهه من أثر السجود ..
وهذا النور يزداد يوم القيامة،

قال صل الله عليه وسلم :
(أمتي يوم القيامة غر من السجود ، محجلون من الوضوء )

يقول ابن القيم " وقيل لبعض العارفين:
أيسجد القلب بين يدى ربِّه ؟!،
قال: أي والله، بسجدة لا يرفع رأْسه منها إلى يوم القيامة.
فشتان بين قلب يبيت عنه ربِّه قد قطع في سفره إليه
بيداءَ الأَكوان وخرق حجب الطبيعة،ولم يقف عند رسم،
ولا سكن إلى علم حتى دخل على ربِّه في دار
فشاهد عز سلطانه وعظمة جلاله وعلو شأْنه وبهاءَ كماله،
وهو مستوٍ على عرشه يدبِّر أمر عباده
وتصعد إليه شؤون العباد وتُعْرَض عليه حوائجهم وأعمالهم،
فيأْمر فيها بما يشاءُ،
فينزل الأمر من عنده نافداً (كما أمر )
فيشاهد الملك الحق قيومًا بنفسه،
مَقِّيمًا لكل ما سواه،
غنيًا عن كل من سواه،
وكل من سواه فقيرٌ إِليه ..
قال تعالى :
(يَسْأَلُهُ مَن فِى السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِى شَأْنٍ ) الرحمن:29
يغفر ذنبًا .. ويفرج كربًا .. ويفك عانيًا ..
وينصر ضعيفًا .. ويجبر كسيرًا .. ويغني فقيرًا ..
ويُميت .. ويُحيي ويُسعِد .. ويُشقى ويُضل ..
ويهدي ويٌنْعِم على قوم، ويسلب نعمته عن آخرين ..
ويعز أَقوامًا، ويذل آخرين ..
ويرفع أَقوامًا، ويضع آخرين"
ويُكْمِل ابن القيم وصفه لسجود القلب، فيقول :
" فهذا سجود القلب، فقلبٌ لا تباشره هذه الكسرة فهو غير ساجد السجود المراد منه ..
إذا سجد القلب لله هذه السجدة العظمى سجدت معه جميع الجوارح وعنا الوجه حينئذ للحي القيوم
وخشع الصوت والجوارح كلها وذلَّ العبد وخضع"
فيا لها من سجدة،
لا يرفع القلب رأسه منها إلى يوم لقاء ربِّه ..
حتى إن عدوك يبكي حسرةً،
من شدة غيرته منك على سجودك لربِّك ..
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صل الله عليه وسلم :
(إذا قرأ ابن آدم السجدة فسجد اعتزل الشيطان يبكي
يقول يا ويله أمر ابن آدم بالسجود فسجد فله الجنة
وأمرت بالسجود فأبيت فلي النار )

ونحن نسجد يوميًا دون أن ندرك مدى عظمة السجــود !!
جرِّب لذة السجود بصدق ..
اسجد بين يدي ربِّك،
وقلبك وروحك ووجدانك وعقلك وذهنك لا يفكر
إلا في أن تقترب من الله سبحانه وتعالى ..
قال تعالى :
(وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ) .العلق: 19
نسأل الله تبارك وتعالى أن يبارك لنا ولكم في طاعاتنا وصلاتنا
التوقيع



مغرمه بعالمي الخاص ،،
هدوئي ، صمتي ، ضجيج قلبي ،
عالمي لا أحد يفهمه غيري .

لربما أحببتم تواجدي هنااا
لربما هنااا من أعجبهم أسلوبي
لربما أكون صديقه لأحدهم
عند غيابي عنكم أختلقو لي الأعذار وأحبوني كما أنا
ولا تنسوني من دعائكم وسامحوني إذا أخطأت
فليس هنالك شىء كامل في هذه الحياة
(اللهم أدخل أبي وأمي الجنه واسقِهما من حوض نبيك محمدَ عليه الصلاة والسلام وجميع موتى المسلمين )
فقيدة امها غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:53 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. موقع و منتديات سدير 1432 هـ - 1435 هـ

جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي القائمين عليه وإنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه